بالصور.. موقف العوايد بالإسكندرية بعيد عن أعين المحافظة قريب من سيطرة البلطجية.. تحرش ومخدرات وباعة جائلين وسيارات مجهولة الأرقام ومغالاة فى أجرة الميكروباص.. والبلطجية يفرضون "الإتاوات"

رحلة عذاب حقيقية يعانيها كل من يفكر فى الخروج من منزله ماراً بموقف سيارات العوايد وسط الإسكندرية، للذهاب إلى أى مكان سواء كان طالب جامعة أو موظف أو فتاة عاملة فالزحام الشديد بالموقف مستمر نظراً لتخلى الباعة الجائلين عن الأرصفة ومزاحمتهم المارة والسيارات، بالإضافة إلى توقف السيارات بطريقة عشوائية فى كل مكان، ومخالفة قواعد المرور والسير عكس الإتجاه.
فى لحظة وصولك إلى أرض موقف العوايد تصطدم بجميع الموبقات، ففى مدخل الكوبرى، تجد الطريق المتهدمة والحفر الموجودة وماسورة مياه شرب متكسرة تغرق مدخل الكوبرى بالكامل، وتتسبب فى أزمة مرورية وتكدس للسيارات ليس له نهاية.
وكر للمخدرات والبلطجية
عدة أمتار تنتهى بك أسفل كوبرى العوايد والذى أصبح وكراً لتجار المواد المخدرة والبلطجية الذين يسيطرون على الموقف، ويقومون بفرض الإتاوات على السائقين فى مقابل تركهم يعملون بسلام، وإلا تكون النتيجة اشتباكات بالأسلحة النارية والبيضاء، ولا أحد يستطيع أن يعترض.
"باكية" أخرى أسفل الكوبرى تحولت إلى مقهى حيث فرشت المناضد والكراسى، ويتم تدخين الشيشة وغيرها فى المكان التى خصصته الحكومة لوقوف السيارات، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة المنبثقة بالجوار التى تخرج من مياه الصرف الصحى الموجودة فى كل مكان أسفل الكوبرى.
تسير قليلا ً لتجد موقف سيارات المنشية، حيث قام السائقون بتقسيم المحطات على حسب أهوائهم الشخصية وتحقيقاً لمصالحهم المادية، فقام بعض السائقين بتحديد موقفه النهائى إلى منطقة سموحة وآخر إلى الإبراهيمية وثالث نهايته الشاطبى وآخر قصر نهايته لمجمع الكليات، وقليل منهم هو من التزم بالذهاب إلى المنشية مكانه النهائى للوقوف.
يقول محمد صبحى إبراهيم - 49 سنة والمعين من قبل محافظة الإسكندرية لإدارة موقف العوايد: " عندنا ما يقرب من 16 موقف للسيارات أهمهم خورشيد والمراغى والزوايدة والمنشية، وبرج العرب ومحطة مصر وغيرهم، وبسبب تبوير الأراضى الزراعية التى كانت موجودة فى أطراف المدينة وتحويلها إلى منازل وعقارات سكنية، أصبحت الحاجة ملحة إلى مزيد من السيارات وبالتالى نحتاج إلى مساحة أوسع لإنتظار السيارات بالموقف.
وأضاف صبحى : هناك سيطرة من بعض البلطجية على قطعة أرض فى الموقف، وقاموا بوضع الحجر الكبير لمنع توقف السيارات بها إلا لو تم دفع مبالغ مالية مقابلها، ونقوم بالتجميع من قائدى السيارات مخافة قيام البلطجية، بإرتكاب أعمال عنف تبدأ بالإعتداء على السائقين، وتصل إلى إتلاف السيارات وحرقها.
وقال صبحى أن الطرق المتهدمة هى السبب فى عدم تواجد السيارات الجديدة، واستبدالها بسيارات قديمة لا تحمل أرقاما أو لوحات معدنية، ولابد أن تقوم إدارة المرور بترخيصها وتقنين أوضاعها حتى تكسب الدولة منها وتستطيع محاسبة قائدها إذا ارتكب أى جريمة مشيراً إلى أنه لو تم منع هذه السيارات فسيتسبب ذلك فى أزمة لدى المواطن لعدم تواجد غيرها.
وأشار صبحى إلى معاناة الموقف من عدد من المشكلات المتمثلة فى أزمات الصرف الصحى وماسورة المياه المكسورة والتى تزيد من تهدم الطريق وبالتالى تتلف السيارات ويتم إصلاحها بما تكسبه السيارة خلال أسبوعين ، قائلاً:" اللى ناوين يدخلوا المحليات كل شوية بيحاولوا يرقعوا الطريق ولكن الترقيع مينفعش".
وأضاف صبحى أن فترة الشتاء تكون أصعب الأوقات لديهم فالمياه توقف الطريق بالكامل، ويضطروا إلى حفر حفرة فى وسط الطريق حتى تمر منها المياه وتنزل إلى ترعة المحمودية للتخلص منها مما قد يتسبب فى زيادة تهدم الطرق.
التوكتوك وأزمة المرور
وتحدث صبحى عن أزمة التوكتوك، وتسببه فى أزمة مرورية بسبب سيره بطريق غير مستقيمة وعكس الإتجاه مما يحدث أزمة مرورية كبيرة تؤدى إلى توقف الطريق، وعدم قدرة السائقين على مواجهة قائدى التوك توك لحملهم أسلحة وتعاطيهم المواد المخدرة.
وطالب صبحى بضرورة تنظيم حملات مرورية وأمنية مستمرة على الموقف، لضبط الخارجين على القانون وتجار المخدرات الذين يبيعون الأقراص المخدرة علانية وفى الطريق العام.
ومن جانبه قال " محمد.ع" سائق: لدينا سائقين مؤهلات عليا ودبلومات، ويستطيعون التعامل بالتزام وأدب مع الجميع، وحتى من يستقلون السيارات أصبحوا منا لأننا نراهم يومياً أثناء ذهابهم وإيابهم ولا نستطيع التعرض لهم، وأصحاب المؤهلات العليا يعملون بالموقف لعدم وجود بديل للحصول على لقمة العيش لهم مضيفاً:" يمكن كمان اللى ماتعلمش احسن من اللى اتعلم وضيع سنوات عمره فى تعليم "
وقال فارس سعد طالب: أنا بعمل حسابى كل يوم ساعتين قبل معاد مدرستى عشان ألحقها لأن المواصلات صعبة اوى وزحمة فبنزل من البيت 6 الصبح عشان الحق المدرسة 8.
مدير ادارة مرور الإسكندرية: حملاتنا متواصلة لتحقيق الانضباط
وتعليقا على مشكلات موقف العوايد قال اللواء هانى خير مدير ادارة مرور الإسكندرية، أن الإدارة بدأت فى تنظيم حملات مستمرة ومفاجئة على موقف العوايد لإعادة تنظيمه ومنع محاولات أى خروج على القانون، بالتنسيق مع إدارة الإشغالات والمرافق، مشيراً إلى استمرار هذه الحملات بانتظام لعودة التنظيم المرورى داخلها.
وقال مدير المرور فى تصريحات خاصة، إنه عمل على الحد من تعطيل الحركة المرورية، وكذلك تعطيل المواطن عندما يتم تقييد سيارته بالقيد الحديدى فى حالة المخالفة، وتم استخدام استيكرات لاصقة يتم وضعها على زجاج السيارات، تحتوى رقم الخط الساخن لغرفة عمليات المرور، لاستعجال إزالة القيد الحديدى وتحريك السيارة.
ووعد مدير إدارة المرور بالإسكندرية، بالعمل على إزالة المواقف العشوائية، بالتنسيق مع محافظة الإسكندرية، والحصول على قطع أرض منها تخصص للمواقف يتم إدارتها من خلال المحافظة، للعمل على تسهيل حركة المرور.
وأكد اللواء هانى خير الله أنه تم إيداع 835 مركبة توكتوك فى الحضانة، خلال شهرين، لحين العمل على تقنين أوضاع التوكتوك، واستخراج تراخيص لهم بخطوط سير معينة لا يتجاوزوها، نستطيع من خلالها محاسبة قائدها.
وقال خير الله نعمل على وضع نظام المرور الذكى بالتنسيق مع المحافظة، من خلال الإشارات المرورية الذكية التى تحسب عدد المركبات القادمة على إشارة المرور فتضئ اللون الأخضر والأحمر على حسب العدد، وترسل لمن يخالفها رسالة على هاتفه المحمول، مشيراً إلى أن وزارة الإتصالات الوحيدة التى تستطيع تنفيذ ذلك لإمتلاكها شبكة قوية وكوابل الفايبر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا