ضحية مستريح المنوفية لـ"خالد صلاح": كان يهرب من اتصالى وذهبت إلى بيته لم أجده

كشف أيمن عبد الهادى، ضحية "مستريح المنوفية"، والذى تم النصب عليه فى 100 ألف جنيه، عن أن الأموال التى منحها للشيخ شاكر "مستريح المنوفية" جزء منها خاصة به، والآخر تابعة لسيدة كانت تريد تشغيلها لإنشاء بيت لها بالمنوفية، مشيرا إلى أنه كان هناك وقت يفترض أن يتم فيه استرداد الأموال له من قبل المستريح، ولكن كان يهرب من الرد عليه وكانت ترد زوجته بحجة أنه غير موجود بالمنزل.
وأضاف عبد الهادى خلال حواره مع خالد صلاح برنامج "على هوى مصر"الذى يذاع على فضائية النهار one ، أنه عندما كان يتصل بـ"شاكر" تليفونيا كان يجد تليفونه غير متاح باستمرار فزاد قلقه لعدم الوصول إليه، فذهب إلى بيته واقتحم الباب فلم يجد إلا زوجة المستريح ترتدى النقاب، فعندما أتى "النصاب" إلى المنزل طلب منه أن يأتى فى يوم ثلاثاء من نفس الأسبوع الذى ذهب فيه إليه أن يأخذ أمواله، فأكتشف أنه غير موجود بالمنزل على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا