رئيس لجنة الفتوى الأسبق: تجديد الخطاب الدينى يضمن معالجة الأمراض المجتمعية

قال الدكتور عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق، إن تجديد الخطاب الدينى لا يعنى تغيير الثوابت الدينية، أو تغيير آيات وأحاديث نبوية، ولكن الغرض منه هو تأهيل الخطباء.
وأضاف رئيس لجنة الفتوى الأسبق، لـ"اليوم السابع" أن تجديد الخطاب الدينى يعنى اختيار الأئمة والخطباء على قدر من الفهم والثقافة، ويكونوا قادرين على مواجهة أى أفكار شاذة، ويكون لهؤلاء الخطباء خطب مطالبة للواقع.
وأكد الأطرش، على ضرورة أن تعالج تلك الخطب أمراض المجتمع، ويكون الخطيب متقن للآيات والأحاديث النوبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا