فاطمة ناعوت عن تهمة ازدراء الأديان: أنا حافظة 3 أجزاء من القرآن بالتجويد

قالت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، إنها ستعود لمصر هذا الأسبوع، بعد أن كانت فى الإمارات فى مهمة صحفية، وستقدم معارضة استئنافية على القضية المتهمة فيها بازدراء الأديان.
وأضافت فاطمة ناعوت، فى مداخلة هاتفية لها من الإمارات، مع الإعلامية لميس الحديدى، ببرنامج "هنا العاصمة" على فضائية "cbc": "ثقتى كاملة فى الله، فأنا لم أفعل شيئًا، وثقتى كاملة فى حتى الذين أساءوا فهم ما كتبته، فهم فهموا دلوقتى الصح".
وأوضحت فاطمة ناعوت: "كتبت نص أدبى وهو كان تويتة صغيرة فى عدة أسطر، ولكنها تحمل قدرًا من المجاز وقدرًا من الحُزْن، بسبب إن زى ما قلت أعقب على خبر عن طفل 3 سنوات شاهد ذبح والده لأضحية العيد فمسك السكينة وذبح أخته، لأنه طفل بيقلد.. أعترف إنى كتبته بلغة صعبة.. مش صعبة لغويًا، ولكن أدبيًا كان فيها مجاز وطاقة حزن وغضب شديدة، فأساء ناس كتير فهم ما أقصده، فأوضحت فى بيان فيما بعد.. أنا واثقة كل الثقة إنى لم أخطئ، واثقة فى علاقتى بربنا، أنا حافظة 3 أجزاء من القرآن تجويدًا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا