ولادة طفل بنصف قلب فى بريطانيا.. وعملية جراحية تبقيه على قيد الحياة

تمكن الطفل "ريجى " حديث الولادة، من مغادرة المستشفى، والعودة للمنزل، بعد إتمام عملية فى القلب، بسبب ولادته بنصف قلب، وفقا لما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الأحد.
وولد الطفل " Reggie Aslin " بمرض " متلازمة القلب الأيسر الناقص " ، ما يعنى أنه ولد بنصف قلب،
وجاء الطفل إلى الحياة بعد أن أمضى الوالدان "لي" و"ميشيل" 6 سنوات فى محاولات مستمرة للإنجاب دون جدوى قبل أن يرزقهما الله بهذا الولد ذو القلب الناقص .
و صرح الطبيب الذى تابع حالة هذا الطفل منذ كان جنينا، قائلا إنه كانت هناك فرصة 50 فى المائة له لبقاء الطفل على قيد الحياة، وأنه فى حاجة لإجراء 3 عمليات كبرى فى القلب ليعيش، لكن الزوجين الشجاعين رفضا فى تلك الآونة التى كان فيها الطفل مجرد جنين فكرة الإجهاض، فولد "ريجى" فى الأول من سبتمبر الماضى بنصف قلب.
وكان عمر "ريجى" 4 أيام فقط عندما خضع لجراحة فى القلب، وكانت عملية جراحية شاقة استمرت لتسع ساعات، وأدت إلى ترك ندبة كبيرة أسفل صدره، لكنه عاش فى النهاية، و خلال هذا الأسبوع استطاع الأبوان أخيرا اصطحابه إلى المنزل لتكتب النهاية السعيدة لهذه القصة التى تعد برهانا قاطعا على أن التمسك بالأمل يقود إلى الهدف المرجو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا