صلاح عيسى: الدستور الحالى هو الأفضل من 150 عامًا

قال صلاح عيسى الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، إن الهدف من عمل قانون صحافة وإعلام موحد تكوين رأى عام مصرى، مشيرًا إلى أن الدستور المصرى يعتبر من أفضل الدساتير من 150 عامًا فى ظل المناخ الموجود والحرب على الإرهاب.
وأضاف عيسى خلال حلقة نقاشية حول قانون الصحافة والإعلام اليوم الأحد، أن هناك جهدًا بذل من فترة طويلة بين الإعلاميين والصحفيين والحكومة حول مضمون ما ورد فى الدستور بشأن الصحافة والإعلام.
وأشار عيسى إلى أن الدستور يضم 6 مواد بخصوص الصحافة والإعلام بالغة الأهمية لافتًا إلى أن الهدف هو أن نحول مواد الدستور إلى تشريعات يمكن تطبيقها فى أرض الواقع، وأن الدستور يتعامل مع الصحافة والإعلام باعتبارهما شيئا واحدا.
وأضاف عيسى: "لو تم عمل قانون للصحافة وقانون لإعلام لوحده يجعل ركاكة فى الصياغة لأن الأمران يتعلقان ببعض"، لافتًا إلى أن هناك نصًا فى الدستور أن تكون الصحف ووسائل الإعلام تكون مستقلة وحق الجميع فى استخدامها وأن يجعل الإعلام مملوكًا للدولة وليس للحكومة أو الحزب الحاكم.
وتابع أن كل وسيلة إعلامية يجب أن تكون سياستها معروفة للرأى العام وأن تكون سياستها العامة معروفة، لافتًا إلى أن وزارة الإعلام لو رجعت ليس لها علاقة بالإذاعة أو الصحافة وذلك وفق الدستور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا