داعش يدمر مقابر شهداء الثورة الفلسطينية باليرموك وأبرزها ضريح خليل الوزير

قال عضو منظمة التحرير الفلسطينية، اللجنة المركزية للجبهة الشعبية (القيادة العامة) جمعة العبدالله، إن تنظيم داعش الإرهابى جرّف مقبرتى الشهداء الفلسطينيين فى مخيم اليرموك والذين استشهدوا على يد الاحتلال الإسرائيلى، مؤكدا أن التنظيم المتطرف جرف ودمر قبر الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ونائب القائد العام لقوات الثورة الفلسطينية الذى اغتالته قوة كوماندوز إسرائيلية فى تونس عام 1988، وقبر الشهيد سعد صايل "أبو الوليد".
وأكد "العبد الله" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من سوريا، مساء اليوم الأحد، أن تنظيم داعش المتطرف بدأ منذ أسبوع تجريف وتدمير كامل لمقابر شهداء الثورة الفلسطينية ورموزها فى مخيم اليرموك بسوريا، موضحا أن التنظيم المتطرف هدم مقبرة الشهيد جهاد جبريل نجل القيادى أحمد جبريل، وضريح الشهيد زهير محسن، وضريح عبد المحسن أبو ميزر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.
وأوضح عضو منظمة التحرير الفلسطينية أن السلطة الفلسطينية عاجزة عن القيام بأى شىء تجاه مقابر الشهداء التى تم تدميرها على يد التنظيم الإرهابى، معربا عن حزنه الشديد لتجريف مقابر شهداء الثورة الفلسطينية ورموزها وقادتها على يد تنظيم داعش الإرهابى.
يذكر أن عضو المجلس التشريعى الفلسطينى، القيادى الفلسطينى محمد دحلان، قد دعا لنقل رفات الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد"، ورفات "أبو إياد" من مقابر الشهداء إلى فلسطين ليتم دفنهما على ميمنة وميسرة الزعيم ياسر عرفات "أبو عمار" " ليذكران الشعب الفلسطينى ليل نهار بإرث وكفاح ووصايا ثالوث العزة والكرامة والفداء ويذكرون أيضا بأن الرحلة لم تنته بعد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا