شريف إكرامى يكشف تفاصيل جلسة عتابه لمارتن يول.. وموقفه من عودة البدرى

كشف شريف إكرامى، حارس مرمى الأهلى، تفاصيل الجلسة التى عقدها مع الهولندى مارتن يول المدير الفنى السابق للمارد الأحمر، قبل رحيل الأخير، وذلك عقب التصريحات التى أدلى بها الخواجة، وأثارت غضب الحارس الدولى.
كان مارتن يول قد أكد فى تصريحات سابقة، أنه أصبح يخشى من وجود إكرامى فى حراسة مرمى الأهلى، بسبب الأخطاء التى ارتكبها الحارس فى المباريات، خاصة خلال مباراة اسيك بالبطولة الأفريقية.
وقال إكرامى خلال تصريحاته لبرنامج "خاص مع سيف" عبر شاشة "أون سبورت"، أنه استغرب من تلك التصريحات ، مشيراً إلى أن علاقته بمارتن يول كانت علاقة عمل فقط، ولا يوجد أى شخصنة فى الأمور، مؤكداً أن الصورة كانت تبدو للجميع أن مارتن يول يرغب فى الإطاحة بإكرامى، لكن الحقيقة كانت عكس ذلك.
أضاف شريف إكرامى، أنه عقد جلسة مع الخواجة الهولندى، وتحدث معه عن تلك التصريحات "الغريبة" وقال لـ"مارتن": "أنا جزء من كيان الأهلى، وتاريخه مرتبط بهذا النادى، وأنا لاعب فى الأهلى وليس لاعب عند مارتن يول، وأقبل قرارك بجلوسى احتياطياً أو الخروج من القائمة، لكن أرفض التقليل من شخصى أو من تاريخى وما قدمته للأهلى".
أردف حارس مرمى الأهلى، أنه كان سعيداً بتولى حسام البدرى مهمة قيادة الفريق عقب رحيل مارتن يول، خاصة وأنه من أبناء القلعة الحمراء، ويعلم كل كبيرة وصغيرة بالفريق، ولا يحتاج لوقت لدراسة اللاعبين، مما أختصر وقت طويل، مؤكداً أنه لم يتحدث مع البدرى منذ توليه قيادة المارد الأحمر، وكان على ثقة بعودته لحراسة عرين الأهلى من تصريحات البدرى الضمنية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا