مشروع "السلام عليك أيها النبى" ينتهى من ترجمة السيرة النبوية للغة السواحيلية

أعلن الدكتور جودة بركات، المدير التنفيذي لمشروع (السلام عليك أيها النبى) بمصر، الانتهاء من ترجمة (السيرة النبوية في دقائق) للغة السواحيلية، وذلك ضمن خطة المشروع لترجمة السيرة النبوية لــ 26 لغة، حيث تم الانتهاء حتى الآن من ترجمة السيرة لـ 16 لغة.
وكان قرر مشروع (السلام عليك أيها النبي) بإشراف الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني إطلاق حملة هي الأضخم في التاريخ لنشر وتوزيع مليار نسخة عن السيرة النبوية الشريفة حول العالم، ولا تستهدف الحملة التى ستحمل شعار (جلال السيرة، وجمال المسيرة) المسلمين في جميع بقاع العالم فقط؛ وإنما تستهدف أيضاً غير المسلمين من شتى الديانات للتعريف بالنبي الأكرم.

من جانبه قال الدكتور على شعبان، عميد كلية اللغات والترجمة السابق وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والمشرف على فريق عملية الترجمة إلى اللغة السواحيلية: أنه حرصًا منَّا على أن تكون الترجمة فى أبهى صورة، فقد قمنا بالاستعانة باثنين مراجعين من كبار الأساتذة المتخصصين من جامعة زنجبار، ليقوما بمراجعة الكتاب مراجعةً نهائيةً، لكى تكون اللغة الناتجة قريبةً من لغة القارئ السواحيلي، ولا تكون مجرد لغة أكاديمية جافة.

وأضاف: أن هذا الكتاب يقدم السيرة العطرة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى المسلمين وغير المسلمين، ومن هنا جاءت فكرة ضرورة ترجمة الكتاب إلى معظم اللغات الإسلامية وغير الإسلامية، كى يتسنى لمن يريد أن يعرف شيئًا عن سيرة هذا النبى الخاتم، وبلغة يسيرة بعيدة عن التعقيدات وعن الخلافات الفقهية والمذهبية جاء هذا الكتاب بأسلوب مباشر، اعتمد فقط على مصدرين لا ثالث لهما وهما الكتاب والسنة، لافتًا إلى أن اللذين يتحدثون اللغة السواحيلية بحسب الإحصاءات تتراوح ما بين 40 إلى 50 مليون متحدث.

وتأتي أهمية حملة المليار من (السيرة النبوية في دقائق) حول العالم في كونها أول كتاب جيبي شامل في السيرة النبوية الشريفة، وشاملة للأحداث المهمة والمعالم البارزة في سيرة النبي بأسلوب حضاري إنساني، وتم اختيار نصوصها وتمحيصها من بين عددٍ ضخم من الروايات، بحيث تؤدي الغرض بأوجز العبارات، كما اشتملت على عرضٍ موجزٍ عن مكانة الأنبياء - عليهم السلام -، معتمدةً اعتمادًا كليًّا على القرآن الكريم والسنة الشريفة، وخالية من الروايات الواهية أو الأحاديث الضعيفة.
جدير بالذكر أنه تم ابتكار وتصميم عدادات إلكترونية عالمية تخص حملة المليار لإحصاء أعداد النسخ المطبوعة والإلكترونية الموزعة من (السيرة النبوية في دقائق) حول العالم، والعداد شبيه بعداد السكان في جمهورية مصر العربية بجوار معارض (السلام عليك أيها النبي) الثابتة والمتنقلة، كما سيصاحب انطلاق الحملة عدد من الأنشطة والفاعليات الإنسانية والحضارية المختلفة التي تعرف الناس بالوجه الحضاري والإنساني للإسلام والمسملين من خلال قراءة واعية لنصوص السيرة النبوية الشريفة.

"السلام عليك أيها النبي" هو مشروع علمي يقوم على فكرة كتابة موسوعةٍ علميةٍ قرآنيةٍ نبويةٍ حديثيةٍ، تعتمد على الكتاب الكريم وصحيح السنة الشريفة فقط، وتم تأسيسه في بداية عام 1428 هـ - 2007م، بقصد التجديد في كتابة السيرة النبوية الشريفة، ومؤسس المشروع والمشرف العام عليه الدكتور ناصر بن مسفر القرشي الزهراني، ويشمل المشروع (موسوعة السلام عليك أيها النبي)، وهي أكبر موسوعة في التاريخ، وهي تربو عن 500 مجلد، في 350 ألف صفحة وتضم أكثر من 70 ألف موضوع، والمشروع يضم متحفاً شيد بالوسائل الحديثة لتجسيد ما ورد في القرآن الكريم أو السيرة النبوية من تعاليم وإرشادات وأحكام، وقد زار المتحف القابع بمكة المكرمة ما يزيد عن 1000 شخصية عالمية من مختلف دول العالم، وأشاد جميعهم بالمشروع، كما يضم المشروع قناة (السلام عليك أيها النبي) الفضائية، وبوابة إلكترونية وجامعة ومكتبة كبرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا