مفتي الجمهورية: الفتوى صناعة تحتاج تدريبا وتأهيلا وتربية..فيديو

قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إنه يمكن إيجاز واقع الفتوى في عبارة «أننا أمام صناعة الفتوى»، منوهًا بأنها مهارة وخبرة متراكمة، لذا تحتاج إلى تأهيل وتدريب ومتابعة.

واستشهد «علام» خلال برنامج «مع الناس»، بما روي عن أحد المالكية، أنه قال عندما جلست للفُتي، كأني لم أقرأ شيئًا مع أني أحفظ المدونة وكذا وكذا، مشيرًا إلى أن الأمر يحتاج بالفعل إلى تدريب وتأهيل، ومن هنا تأتي قضية التدريب والتكوين العلمي مع التربية أيضًا؛ لأننا نفتقد هذا الجزء من التربية عند أولئك.

وتابع: فالجلوس أمام الشيخ أو الأستاذ أو المربي، لأخذ العلم عنه وعصارة الأفكار وخبرة الحياة والتعامل مع الواقع، وإدراك النص الشرعي، في معظمها ليست مسطورة في الكتب، وإنما هي خبرات متراكمة مع هؤلاء المفتين، تتم بالتلقين وبالأخذ عن، وقد لا تجدها في كتاب، وربما أن الجلوس أمام الشيخ المعلم نصف ساعة قد يكون بمثابة قراءة ما سطر في الكتب لخمسة أعوام، ولكن مغلفة بجانب من التربية، فليست المعلومات محضة.

وأضاف أنه إذا جاز إطلاق كلمة العلم على علم هؤلاء الإرهابيين، مجازًا نقول إنه علم مبتور شيطاني، ليس له جذور أو سند، مؤكدًا أن السند أساسي في العلوم الشرعية، وهو فيه بركة حيث لقاء الشيوخ.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا