مصرع طفل برصاص سلاح عمه الميري بطوخ

لقى طفل 3 سنوات مصرعه على يد عمه أثناء قيامه بالعبث بسلاحه الميري بطوخ، حيث خرجت منه طلقة أصابت المجنى عليه وأودت بحياته في الحال، وتم نقل الجثة إلى مستشفى طوخ المركزي وتولت النيابة التحقيق.

وكان المقدم محمد سعيد رئيس مباحث مركز طوخ تلقى إشارة من المستشفى بوصول "أدهم أ" 3سنوات، مصاب بطلق ناري خرطوش بالصدر وتوفى اثناء اسعافه وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة.

وباخطار اللواء مجدى عبد العال مدير الأمن انتقل على الفور لموقع الحادث اللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير المباحث، والعميد حسام الحسيني وكيل مباحث القليوبية، وبسؤال عم المجنى عليه ويدعى "ت ب م 37 سنة" خفير نظامي أقر بأنه بعد تسلم خدمته بحراسة الجمعية الزراعية ترك الخدمة وذهب لمسكنه حيث تصادف وجود المجنى عليه بمنزله واثناء قيامه بإجراء احتياطات الأمن للسلاح خرجت منه طلقه نتج عنها حدوث اصابته التي أودت بحياته.

وقام الخفير على الفور بنقل المجنى عليه للمستشفى، وسلم السلاح المتسبب فى الحادث لأجهزة الأمن وهى عباره عن بندقية خرطوش وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحري عن الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا