رئيس "القومى للسموم": النجيل الصناعى يعرض اللاعبين للسرطان والحساسية

قرر نادى "أياكس أمستردام"الهولندى لكرة القدم، استبدال الملاعب التى تستخدم العشب الصناعى الذى يحتوى على حبيبات المطاط وذلك لمخاوف تتعلق بالسلامة الصحية، وأيضا سلطت الحكومة الهولندية الضوء على استخدام النجيل الصناعى فى الملاعب الرياضية، لأنه قد يصيب اللاعبين بالسرطان، حيث يصنع من حبيبات مطاط إطارات السيارات والتى تعد مادة مسرطنه.
وفى هذا الصدد أكد الدكتور محمود محمد عمر- مؤسس ومستشار المركز القومى للسموم أن النجيل الصناعى تنمو به حشرات كثيرة وبعض الفطريات، لذا يتطلب الأمر رش مبيدات حشرية ينتج عنها مشاكل صحية خطيرة، مضيفا :" النجيل الصناعى مصنوع من البتروكيماويات، التى تسبب مشاكل صحية عديدة".
وتابع أن النجيل الصناعى فى الصيف ترتفع درجة حرارته لنحو 50 درجة مئوية فى وجود الشمس ما يحدث تحللا للمواد البتروكيماوية التي تعتبر المكون الأساسي للنجيل الصناعي ، وعند تحلل البتروكيماويات تؤثر على الشعب الهوائية وتصيب المرء بالحساسية، وخاصة عند الاطفال المولودين بخلل فى المناعة.
وأضاف مستشار المركز القومى للسموم أن التعرض المستمر للبتروكيماويات الكونة للنجيل الصناعي على المدى البعيد التراكمى يسبب سرطانات الجلد، كما يحدث نمو للحشرات داخل الانسجة ، كما أن هناك خطورة كبيرة تسببها الفطريات الموجودة فى النجيلة الصناعى التي يتزايد خطرها عند التعرض لرطوبة الجو.
وأكد الدكتور محمود محمد عمر أن تواجد اللاعبين لفترات طويلة على النجيلة الصناعى فى أيام التدريب واللعب والسقوط والجرح يجعلهم أكثر عرضة للمشاكل الصحية فى الكبد والكلى والجهاز الهضمى، كما يجعلهم عرضة للإصابة بالسرطان.
لذا يوصى د. محمود محمد عمر ببعض النصائح لتجنب مشاكل النجيلة الصناعى، منها دش خفيف يرش به ،لأنه يخفض درجة حرارة الجو المحيط بالنجيلة كما يساعد علي تحلل البتروكيماويات كما يقلل نمو للحشرات والفطريات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا