بشير مصيطفى يبحث عن الفرصة المتبقية لـ "اقتصادنا"

تصدر دار الجسور للنشر الجزائرية ، كتاب ” اقتصادنا : الفرصة المتبقية ” من تأليف كاتب الدولة الأسبق لدى الوزير الأول بشير مصيطفى ، ويعرض الكتاب الذي يقع في 215 صفحة من القطع المتوسط بالمعرض الدولي للكتاب بالجزائر من 26 أكتوبر الى 05 نوفمبر 2016 بجناح دار الجسور .
يقع الكتاب في تسعة فصول تغطي الشأن الاقتصادي الوطني والمغاربي والدولي مع اقتصاديات الطاقة والسياسات التجارية والنقدية والمالية وموضوعات الاستشراف واقتصاديات الخير .
ويتبنى الكتاب الأسلوب التحليلي لمؤشرات الاقتصاد الوطني في أبعاده الاقليمية والدولية مع استعراض لأبعاد أزمة الموازنة التي تمر بها الجزائر والحلول المناسبة على المديين المتوسط والبعيد إضافة الى استعراض وتحليل أهم الملفات والسياسات والاجراءات الحكومية في الاقتصاد الجزائري العام 2016 برؤية استشرافية ، وأفكار تحليلية في حلول النمو الممكن تطويرها لدعم مسعى التنمية في أحد أقطار المغرب العربي القوية بامكانياتها آفاق العام 2030 باعتماد اليقظة الاستراتيجية .

الهدف من إصدار الكتاب هو إطلاق حوار اقتصادي واجتماعي في الساحة الثقافية الجزائرية بمشاركة النخبة التي مازالت تتفرج على المواقف السياسية والحزبية دون أن تساهم برأيها - هناك فقر شديد في مجال التأليف حول اتجاهات الأزمة النفطية التي مست كثيرا من الدول ومنها الجزائر حيث تراجعت التحويلات الاجتماعية في مشروع قانون مالية 2017 بـ 2 مليار دولار .
والهدف الثاني هو دعوة واضعي السياسات الاقتصادية والاجتماعية في الجزائر وبقية الدول النفطية والريعية الى اعتناق فكرة ( صناعة الغد ) من خلال اعتماد ( الاستشراف ) كأداة من أدوات تخطيط النمو للمديين المتوسط والبعيد وهذا بالنظر الى صعوبة التخطيط للمدى القصير والى كثرة الإشارات وتعقدها في المستقبل .

الهدف الثالث هو التنبيه الى أهم الملفات التي تنتظر الجزائر في المستقبل والتي لا نراها الآن مثل ( الانتقال الطاقوي - الأزمة المالية - الفقر - الآفات الاجتماعية - البطالة - التضخم ) .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا