أطباء: الأنسولين.. أقوى سلاح لعلاج السكر

مرض السكر أصبح وباء عالميا، ومن المتوقع أن يصل عدد المرضى المصابون بالسكر إلى نصف مليار نسمة بحلول عام 2025.
هذا ما أكده الدكتور إبراهيم الإبراشى أستاذ السكر والغدد الصماء بطب قصر العينى، خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته إحدى شركات الأدوية بالتعاون مع الجمعية المصرية للسكر ودهنيات الدم للإعلان عن مجموعة دوائية جديدة لعلاج مرض السكر والتى تعتمد على التخلص من الجلوكوز عن طريق الكلى، مشيرا إلى أنه خلال الـ 6 أشهر الماضية، حدثت طفرة في علاجات السكر، وظهرت مجموعة دوائية جديدة تعتمد على التخلص من الجلوكوز عن طريق البول، موضحا أنه عندما يتوافر أكثر من علاج للسكر يكون هناك عدة أسلحة لمحاربة السكر أمام الطبيب المعالج.
وأشار الإبراشي إلى أن الأدوية الجديدة تضيف على القديم ولا تلغيه، وذلك لأن المريض يحتاج إلى دوائين أو ثلاثة أدوية لضبط السكر فى الدم، مؤكدا أن هذه المجموعة لا تعتمد على خلايا بيتا، ولكنها تعتمد على عدم امتصاص السكر من خلال الكلى، ويتم نزوله مع البول، مضيفا أن أقوى سلاح للسكر هو الأنسولين.
ومن جانبه، أكد الدكتور محمد خطاب أستاذ السكر والغدد الصماء بطب قصر العيني، أن هناك مجموعة دوائية جديدة لعلاج مرض السكر تتخلص من السكر من خلال الكلى ،وأنه لابد أن نقوم بعمل تحاليل دورية للكشف عن السكر فى الدم بعد سن الأربعين، ويمكن أن يكون عند سن الــ 35 .
وأضاف قائلا :” يفضل أن يتم إجراء تحليل سكر صائم كل 6 أشهر إذا كان الشخص لدية تاريخ عائلى أو إذا أصيبت المرأة بسكر الحمل.
وأوضح أنه إذا وجد رقم التحليل تحت الــ 100 يكون السكر طبيعى ،و إذا كان 100 يكون لدية استعداد للإصابة ،وإذا وصل إلى 126 يكون مصاب بالسكر موضحا أن التحليل لابد أن يكون الشخص صائم لمدة 8 ساعات بعد استيقاظه من النوم، مشيرا إلى أن المجموعة الجديدة تعتمد على علاج السكر من خلال الكلى وليس من خلال البنكرياس.
جميع أدوية السكر مهمة
وقال خطاب إن جميع الأدوية لها دورها فى علاج السكر ،ولكن لم يخترع حتى الآن علاجا قاطعا لمرض السكر ، فلم نصل للعلاج المثالى حتى الآن، ولكن هناك مجموعات مبشرة لعلاج مرض السكر، وتعالج السكر من خلال العمل على الكليتين، مشيرا إلى أنه ليس هناك دواء واحدا لعلاج مرض السكر ،ولكن هناك عده أدوية تعمل على الكليتين وليس لها علاقة بالبنكرياس مثل الأدوية التقليدية.
وقد أكد الدكتور محمد حسني الدسوقي استاذ جراحه الاوعيه الدمويه بطب القصر العيني ان المؤتمر هذا العام يعد ملتقي طبي كبير يضم نخبه من كبار الاطباء وانه سيناقش مشاكل الشريان الاورطي بالقلب وخطورتها واسبابها وحلولها ايضا .
ويشير الدسوقي إلى ان التخصص في جراحات الشريان الاورطي متزامنه تماما مع كل دول العالم التي بدأت هي الاخري في التخصص في تلك النوعيه من الجراحات كما سيتم بث حي لعمليتين للشريان الاورطي احداهما من مستشفي التامين الصحي بمدينه نصر ومستشفي القصر العيني .
وأضاف أن أسباب الإصابه بتمدد الشريان الاورطي او انشطار جدار الشريان التاجي قد يكون في حاله اصابات حوادث الطرق ، أوضغط الدم ونقص بعض انواع البروتينات في الدم وبعض الامراض المناعيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا