نواب بـ "دعم مصر" يتحدون قرارات الائتلاف حول انتخابات لجان البرلمان..محمد العرابى ينافس أحمد سعيد فى "الخارجية" مؤكدا:تلك هى الديمقراطية..وعمرو صدقى يتسابق مع سحر طلعت بـ"السياحة" معلقا: الصناديق تحكم

قرر عدد من أعضاء ائتلاف "دعم مصر" الدخول فى تحد واضح مع قرارات الائتلاف بشأن مرشحيه على رئاسة اللجان النوعية، حيث قرر النائبان محمد العرابى وعمرو صدقى عضوا الائتلاف، الترشح لرئاسة لجنتا الشئون الخارجية والسياحة والطيران المدنى، بالرغم من دعم الائتلاف لعضويين آخرين، فيما تشير مصادر إلى أن النائبة مى البطران تتجه للترشح لرئاسة لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالرغم من دعم الائتلاف لنائب حزب مستقبل وطن لرئاستها.
الجانب الأهم فى تلك القضية، هو موقف الائتلاف من النواب الذين سيخالفوا قرارات لجنة التوافق المشكلة برئاسة طاهر أبو زيد الأمين العام للائتلاف، وهو ما تشير إليه مصادر، بأنه لن تكون هناك عقوبة لذلك، خاصًة وأن الأمر حدث بالفعل فى دور الانعقاد الأول، دون أن نجد موقف واضح من ذلك، لكون ليست هناك لوائح تنظم الخروج عن قرارات الائتلاف فيما يخص اللجان النوعية، ليبرز سؤال مهم : "هل سيكون ذلك الأمر محل نقاش فى المكتب السياسى للائتلاف، خاصة أن هناك قيادة جديدة بالائتلاف أم أن الأمر سيمر مرور الكرام؟".
محمد العرابى: مستمر فى الترشح لرئاسة "الخارجية" ومش قلقان من ترشح "سعيد"
السفير محمد العرابى وزير الخارجية الأسبق، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أكد إنه مستمر فى الترشح لرئاسة لجنة العلاقات الخارجية بدور الانعقاد الثانى، وذلك بعد قرار ائتلاف "دعم مصر"، بدعم النائب أحمد سعيد لرئاسة اللجنة، موضحًا "لم أتناقش مع الائتلاف فى ذلك، ولم يبلغنى الائتلاف بقراره، لكن فى النهاية هناك انتخابات، وفى واحد بيكسب وواحد بيخسر".
وعلق "العرابى" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، على قرار الائتلاف بدعم الدكتور أحمد سعيد، قائلًا: "كلانا يملك من الخبرة السياسية الكثير، وعندنا نضج سياسى وشخصى"، وبسؤاله إنه كان من الضرورى أن يلتزم بقرار الإئتلاف كونه عضوًا به، فأجاب : "مش بالضرورة لأن الائتلاف سايب بعض اللجان للانتخابات، وأنا شايف من الأفضل الفرصة تبقى فى الانتخابات".
وشدد وزير الخارجية الأسبق، على أنه سيظل عضوًا فى الائتلاف مهما حدث، لكونه مقتنعًا بأفكاره ورؤيته، متابعًا بشأن زيادة أعضاء اللجنة من 14 عضواً لـ 23 عضواً : "معنديش أى مصدر للقلق".
بعد قرار "دعم مصر" بدعم سحر طلعت.."صدقى":مستمر فى الترشح لرئاسة "السياحة"
ومن جانبه، أكد النائب عمرو صدقى عضو لجنة السياحة والطيران المدنى، استمراره فى الترشح على رئاسة لجنة السياحة والطيران المدنى، على الرغم من قرار ائتلاف "دعم مصر" بدعم النائبة سحر طلعت مصطفى لرئاسة اللجنة، موضحًا : "الديمقراطية تفرض علينا إنه من حق الائتلاف أن يرى ما يراه وفى النهاية الصناديق تحكم".
وأضاف "صدقى" فى تصريح لـ "اليوم السابع"، إنه يحترم رؤية الإئتلاف، لكن له وجهة نظره، متابعًا : "الانتخابات تفرز رغبة اللجنة، وأتمنى من الكل أن يحترم النتيجة"، مشيرًا فى سؤاله إلى أنه دخل الائتلاف منذ أسبوعين فقط، لاقتناعه برؤيته الممثلة فى شخص محمد السويدى، مشددًا : "ما دخلتش علشان انتخابات، ولو الائتلاف هيلزمى بشئ فأنا آسف".
واستطرد النائب : "أنا فى دور الانعقاد الأول احترمت رغبة الائتلاف، رغم إننى لم أكن عضوًا به، فعليهم هذا الدور أن يحترموا رغبتى".
مى البطران: لم يصلنى قرار الائتلاف حول لجنة الإتصالات..وأثق فى قياداته
وعلقت النائبة مى البطران، رئيسة لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان، على ما كشفته مصادر حول قرار ائتلاف "دعم مصر" بشأن دعمه للنائب نضال السعيد عضو حزب مستقبل وطن لرئاسة اللجنة بدور الانعقاد الثانى، بأنها لم يصلها قرار الائتلاف حتى الآن.
وأضافت "البطران" فى تصريح لـ "اليوم السابع"، إنها تثق فى قيادات الائتلاف بالوصول إلى القرار الصحيح، مشيرة إلى أن حزب مستقبل وطن حزب كبير، وجميع أعضاء الائتلاف يكنون له كل احترام وتقدير.
ويذكر أن الائتلاف قد قرر دعم النائب نضال السعيد فى الدور الأول، لكن "البطران" تمكنت من الفوز برئاسة اللجنة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا