بعد مقولة «وﻻ يوم من أيامك يا حسني».. تعرّف على رد مبارك!

كشفت مصادر مقربة من الرئيس اﻷسبق محمد حسني مبارك، عن رؤيته، إزاء اﻷحداث السياسية واﻻجتماعية، التي تمر بها مصر، في أعقاب ثورة 25 يناير، التي أطاحت به من الحكم.
وقالت المصادر، إن مبارك يدعو الله الآن، أن ينجح الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأن يوفقه المولى عز وجل لمواجهة التدني اﻻقتصادي ومخاطر اﻹرهاب، متمنياً أن تنهض مصر من كبوتها.
وأضافت المصادر، أن أكثر ما يحزن مبارك، هو شعوره بأنه تعرض للخيانة والغدر، وكان قرباناً لـ25 يناير.
وتابعت أن “مبارك” يرد على من يقول إن أيامه كانت أحسن، وإنه “ولا يوم من أيامك يا مبارك”، بقوله: “اللي راح ما يرجعش.. وإذا رجع ما ينفعش”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا