ناسا تؤجل اقتراب مهمة جونو من كوكب المشترى حتى ديسمبر المقبل

قرر المسئولون عن مهمة جونو لتأخير حرق المحرك الصاروخى الرئيسى، الذى يهدف إلى وضع المركبة الفضائية فى نقطة أقرب من أكبر كوكب فى النظام الشمسى حتى ديسمبر المقبل، وقالت وكالة الفضاء الأمريكية يوم السبت أنها اتخذت هذا القرار من أجل مواصلة دراسة أداء مجموعة من الصمامات التى تعتبر جزءا من نظام الضغط الخاص بوقود المركبة الفضائية، وكان من المفترض إجراء هذا الحرق يوم 19 أكتوبر للحد من فترة بقاء جونو المدارية حول كوكب المشترى من 53,4 يوم إلى 14 يوما فقط.
وقال سكوت بولتون، الباحث الرئيسى جونو من معهد أبحاث الجنوب الغربى فى سان أنطونيو: "من المهم أن نلاحظ أن الفترة المدارية لا تؤثر على الدراسات التى تجرى خلال عملية تحليق جونو القريبة من كوكب المشترى".
وأشار بولتون أن البيانات التى تم جمعها خلال التحليق الأول فى 27 أغسطس كانت مهمة، متوقعا نتيجة مماثلة من التحليق يوم 19 أكتوبر.
ووفقا للموقع الأمريكى BGR فالوقت الأفضل لأداء مهمة الحرق عندما تصبح المركبة الفضائية فى الجزء الأقرب من مدار كوكب المشترى، لذا قالت ناسا إن الفرصة القادمة يمكن أن تكون أثناء التحليق بالقرب من كوكب المشترى فى 11 ديسمبر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا