مقاطع فيديو ساخرة فى أحراز متهمى "أنصار الشريعة"

استأنفت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسة محاكمة 23 متهمًا بإنشاء جماعة على خلاف أحكام القانون وارتكاب جرائم إرهابية فى القضية المعروفة إعلاميا باسم" كتائب أنصار الشريعة".

واستدعت الخبير الفنى الذى أدى اليمين القانونية، وأحضرت المحكم الحرز الخاص بالمتهم السيد سيد عطا وتبين أنه حقيبة بلاستيكية، ملفوفة بالدوبار ومثبت به بطاقة بيضاء اللون دون عليها أنه حرز فى القضية رقم 318 لسنة 2014 حصر أمن الدولة ، وحرز آخر عبارة عن حقيبة سوداء اللون بداخل جهاز لاب توب وشاحنين ووحدنين تخزين خارجية.

وأمرت المحكمة بفض الحرز الذى وجد بداخله وحدة تخزين محمول وشاحنين ، فقامت بتسليمها للخبير الحاضر ، وأمرت بتشغيل الجهاز وعرض محتواه .

وتبين على سطح مكتب الجهاز عدة أيقونات منها: "فيديو بعنوان جوتيوب مصر والرسم والتصميم، وفيديو رثاء أبو العطاء الشيخ سلامة عبد القوى، الصوتيات والفيديو، وإضاءات على أمن صقور التنظيمات للشيخ محمد حسان حفظه الله".

وقام بعرض مقطع فيديو "جوتيوب مصر "وهو عبارة عن لقطات من البرامج تتخللها مقاطع ساخرة من المسلسلات والمسرحيات منها مسرحية "شاهد ماشفش حاجة " كأنها تعليق ساخر على مايقال فى البرامج وبيانات السيسى وحوار للبرادعى وبعض الشخصيات العامة، وانتهى العرض بعنوان "تقرير قناة الجزيرة عن برنامج جوتيوب ".

وعرضت ملف آخر حول رثاء ملحن لشخص مقتول بعنوان "أسد الجهاد أحمد عبد الرحمن، وعرض برنامج بعنوان طالب الجنان يظهر فيه شخص معمم وخلف الشاشة علامة رابعة وهو يدعوا على من يعتدى على الإخوان، تتخلله بعض المقاطع لرجال الشرطة وهم يلقون القبض على بعض النساء والشباب".

وعرضت المحكمة ملفا آخر بعنوان تنظيم فتح الإسلام الطليعة المقاتلة فى بلاد الشام، وآخر يبدأ بعبارة إلى طواغيت العالم عامة وطواغيت بلاد الشام خاصة ثم الاية 37 من سورة النمل.

وأوضحت دراسة حول التنظيم وفوائده ومقومات التنظيم وصفات القائد وطرق التعامل مع العناصر والامن التنظيمى والفردى وطريقة تطبيقها على أرض الواقع ونظرية الحلقات المنفصلة وصعوبتها وعدم استخدامها من قبل التنظيمات الإسلامية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت ذكي محمود ومختار صابر العشماوي وبحضور محمد الطويلة وكيل النيابة وسكرتارية حمدى الشناوى ومحمد عبد الفتاح.

وأمر النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات، بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا التى أشرف عليها المستشار تامر فرجانى المحامى العام الأول للنيابة أن السيد عطا محمد مرسى 35 سنة ارتكب واخرين جرائم إنشاء وإدارة جماعة تدعي كتائب أنصار الشريعة وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا