كلية الآداب بجامعة بنى سويف تحتفل بافتتاح قسم اللغة الفرنسية

احتفلت جامعة بني سويف برئاسة الدكتورأمين لطفي بافتتاح قسم اللغة الفرنسية بكلية الآداب بمشاركة ماثيو باتولو القائم بأعمال سفير جمهورية أفريقيا الوسطى وسلوى عجاج ممثل سفارة فرنسا في مصر والدكتورتهاني عمر سفير مصر باليونسكو سابقا ورئيس الجامعة الفرنسية سابقا وكل من المستشار الثقافي لسفارة أفريقيا الوسطى وعبد الكريم كعبوب المدرب الدولي بالاتحاد الدولي لاساتذة اللغة الفرنسية
وحضر الإفتتاح جودة مبروك عميد كلية الآداب والدكتورة مروة عبد الحميد رئيس قسم اللغة الفرنسية بالكلية والدكتوررابح رتيب بسطا عميد كلية الحقوق والدكتور إيمان قنديل مدير العلاقات الدولية بالجامعة وأساتذة اللغة الفرنسية والطلبة والطالبات.
وأكد الدكتورأمين لطفي رئيس الجامعة أن الاهتمام باللغات في الجامعة وكلياتها المختلفة خاصة الآداب والألسن والحقوق يهدف أولا إلى تنمية محافظة بني سويف بصفة خاصة وشمال الصعيد بصفة عامة.
وقال إن نشر اللغات ومنها الفرنسية وغيرها من اللغات بعد انتشار اللغة الانجليزية ثانيًا يأتي ضمن خطة الجامعة لسد احتياجات سوق العمل في المحافظة وشمال الصعيد خاصة في مجال الإستثمار، إذ إن المحافظة محط اهتمام المستثمرين مع توقع ازدهار السياحة في الأونة القادمة.
وتهدف الخطة أيضاً إلى تشجيع النشر الدولي للأبحاث العلمية في مجلات عالمية باللغة الفرنسية إلى جانب اللغة الإنجليزية مما يساهم في رفع التصنيف الدولي للجامعة وسياستها الناجحة في هذا المجال لزيادة عدد الأبحاث ونشرها باللغة الفرنسية.
وأعرب الدكتور أمين لطفي عن سعادته لبدء الدراسة بهذه الأقسام وتوجيه الشكر لكل القائمين على اللغة الفرنسية بكليات الجامعة واستعداد الجامعة للتعاون مع دولة أفريقيا الوسطى وبحث إمكانية توفير منح مجانية لدولة أفريقيا الوسطى للدارسين من أبنائها بالجامعة وعرض الأقتراح على المجلس الأعلى للجامعات ومجلس جامعة بني سويف لاستقدامهم للدراسة في قسم اللغة الفرنسية بكلية الآداب والحقوق والألسن وسيتم قريبا إنشاء مبنى جديد لكلية الآداب بمقر الجامعة شرق النيل يشمل كافة أقسام اللغات.
من جانبة اكد ماثيو باتولو الشكر لرئيس الجامعة على إتاحة الفرصة لجمهورية أفريقيا الوسطى للمشاركة في افتتاح قسم اللغة الفرنسية بكليات الجامعة من الآداب والألسن والحقوق والحرص على الحضور رغم مشاغله لما تربط مصر وأفريقيا الوسطى من علاقات قديمة قبل 1970 والشكر على استجابته الفورية لبحث مدى توفير منح لدارسي دولة افريقيا الوسطى في جامعة بني سويف .
وأشار الدكتور رابح رتيب بسطا إلى أن إنشاء شعبة اللغة الفرنسية بالكلية ذا أهمية بعد أن اصبحت جامعة بني سويف ذات عالمية، لافتاً إلى افتتاح مركز ثقافي بكلية الحقوق لدراسة اللغات، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة باريس 3 لدعم اللغة الفرنسية.
وأكد عميد كلية الآداب الدكتور جودة مبروك أن جامعة بني سويف أصبحت أكبر جامعة مصرية بل أكبر جامعة عربية في ظل قيادة الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة ، حيث شهدت افتتاح كليات أقسام عديدة وهامة جدا من اللغات خاصة اللغة الفرنسية لتوطيد الروابط الكثيرة مع فرنسا ودول البحر المتوسط وأفريقيا.
من جانبها أعربت الدكتورة تهاني عمر عن سعادتها لزيادة عدد أقسام اللغة الفرنسية وانتشارها بكليات الجامعة وخاصة أنها قد أشرفت على إنشاء قسم اللغة الفرنسية بكلية التربية منذ نشأتها منذ أكثر من 20 عاما وسعي الجامعة للتواصل مع الجانب الفرنسي والأفريقي.
وأضافت الدكتورة مروة عبد الحميد رئيس قسم اللغة الفرنسية بكلية الآداب أن الجامعة مستمرة باصرار على نشر هذه اللغة إلى جانب اللغات الأخرى بعد افتتاح قسم اللغة الفرنسية لزيادة عمق التعاون في مجال الفرانكفونية لنشر اللغة الفرنسية في مصر وجامعة بني سويف بشكل خاص.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا