بعد إصابتها بالسرطان..امرأة تستخدم "تاتو" لتغطية ندوب استئصال الثدى

ذكر موقع "إندبندنت" البريطانى أن المواطنة البريطانية "سو كوك" قاومت مرض السرطان بالتاتو، فبعد إصابتها بالسرطان عانت من ندبة كبيرة فى جسمها نتجت عن استئصال الثديين، لكنها رسمت على جسدها "تاتو" لتعوض نفسها معنويا.
وعملت "كوك" فى مجال الفن، وشخصت بمرض سرطان الثدى فى 2008، ومنذ ذلك عانت كثيرا من العلاج الكيماوى لمدة 6 أشهر وعمليات استئصال الثدى بالإضافة إلى خمسة أسابيع من العلاج الإشعاعى اليومى.
وظلت "كوك" ضد فكرة إعادة بناء جسمها فبدلا من ذلك قررت رسم تاتو على مكان الجرح لاستعادة جسدها.
وقالت كوك "إن الناس الذين يعرفونها جيدا، يعملون كم هى مهووسة بالسيطرة، ولكن السرطان جردها من هذا أيضا لانه كان عليها الاختيار بين استئصال الثديين أو الموت، وذكرت أيضا أنه فى فترة العلاج عليك أن تسمع جيدا لكل التعليمات، و لكنه كان اختيارها أن ترسم التاتو لتدارى آثار الندبة.
و"كوك" هى الرئيسة الشرعية للجامعة من مؤسسة الفنون فى لندن فى الفن والتصميم بالطبع، ولذلك اختارت طراز "الماندلا" لشكل الوشم، الذى يجعلها تشعر أنها جميلة لأنه سيكون على شكل هيئة ملابس.
واستغرق رسام التاتو "جريج هال" ستة أشهر لرسم التاتو على صدرها وكتفيها، وتم الانتهاء منه فى يونيو الماضى.
و للاحتفال بثمانى أعوام الشفاء قررت "كوك" تنظيم مزاد علاجى بين 16-23 أكتوبر، وستباع فيه عشرات الأعمال الفنية السابقة من بعض الطلاب الذين ساعدوا فى أبحاث السرطان.
وقالت :"إنه ليس شرطا أن يحصل كل مرضى السرطان على "تاتو" ليشعروا أنهم أفضل، ولكنهم يجب أن يستمعوا إلى قلوبهم ويفعلوا ما يريدون للتحسن"، مضيفة "السرطان لم يكن لديك لترك علامة الماضية."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا