أول ردّ من «الليثي» بعد شائعات وقف برنامجه

قال الإعلامي عمرو الليثي، إنه حصل على إجازة سنوية لمدة 3 أسابيع من قناة «الحياة»، نافيًا وقف برنامجه «واحد من الناس».
وأضاف الليثي، في تصريحات لصحيفة «المصري اليوم»، نشرتها في عددها الصادر اليوم اﻷحد، بعد البيان الصادر بشأنه من قناة «الحياة»: «البرنامج دوره إعلام تنموي وليس له هدف سياسي، وما حدث من سائق التوك توك شكوى عادية جدا مثل أي مواطنين آخرين نقابلهم في الشارع المصري يعانون الكثير من المشكلات، منها مشكلات في الصرف الصحي والطرق وغيرها من المشاكل، ولكن السوشيال ميديا ضخمت الموضوع دون سبب حقيقي، وهذا الرجل موجود في سوق 6 أكتوبر، ولا أعرفه وتم التصوير معه مثل باقي الناس التي تم التصوير معها في نفس الحلقة».
وتابع: «دور البرنامج هو دور تنموي وفقرة مشاكل الناس موجودة منذ إنشاء البرنامج في عام 2007، وتم عرض البرنامج بداية في قناة المحور ودريم والتحرير إلى قناة الحياة، والفقرة قدمت حلولًا كثيرة للمواطنين، فقد تم خروج 760 غارمة وتم تجهيز ما يقرب من 5 آلاف فتاة يتيمة، وتم علاج الكثيرين سواء بتقديم أطراف صناعية أو تقديم أدوية لهم، ومستمرين في دورنا تجاه المجتمع، وهذا ما يختلف به برنامج واحد من الناس عن باقي برامج الفضائيات كلها في تقديم خدمات للناس، ولكن قصة رجل التوك توك الناس صنفتها تصنيفًا سياسيًا، ليس له علاقة بالموضوع».
وطالب الليثي بـ«أن تتحرى وسائل الإعلام والسوشيال ميديا الدقة في نقل المعلومات، لأنهم قالوا عنه إن هذا الرجل اسمه (ميدو) وسبق أن صورت معه، وخرجت له صورة وهو في فرح يرتدي بدلة، والحقيقة أنني لا أعرفه، فهو رجل عادي قابلته في أكتوبر أثناء تصوير الحلقة وليس لي علاقة به من قبل»، حسب قوله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا