أمريكا تطلق مشروعا للبحث عن كواكب مأهولة

أعلن المدير السابق لـ “ناسا” جون مورزه يوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري عن إطلاق مشروع “Project Blue ” الذي من شأنه البحث عن كواكب مأهولة وسكانها بالقرب من نجم ألفا قنطورس.
وسيتم في إطار هذا المشروع إطلاق أول مرصد فضائي خاص سيتولى أداء تلك المهمة. ويتوقع أن يتحقق ذلك خلال أعوام 2019 - 2022.
وقال مورزه:” لن نستطيع التعرف على سمات الكوكب لأنه سيشبه نقطة مضيئة زرقاء كما تبدو الأرض على صورة فوتوغرافية كان قد أرسلها مسبار “فوياجر”. لكننا سندرس مساره وسنجمع معلومات عن خواصه ووزنه وبنيته وغيرها من المواصفات المهمة”، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
يذكر أن العالم العلمي فوجئ عام 2012 بخبر العثور على كوكب يدور حول نجم ألفا قنطورس المزدوج يشبه الأرض. إلا أن العلماء أعلنوا فيما بعد وجود خطأ في عمل الأجهزة التي استخدمت لاكتشاف الكوكب. لكن اكتشاف كوكب آخر يشبه الأرض ضمن مجموعة نجوم ” بروكسينا قنطورس” المجاورة لـ ألفا قنطوروس بعث في نفس البشرية الأمل بوجود كواكب مأهولة أخرى بالقرب من نجم ألفا قنطورس.
ولهذا السبب قرر مورزه وزملاؤه تحقيق مشروع مرصد ” Project Blue ” الفضائي الرخيص نسبيا والذي سيحاولون من خلاله العثور على تلك الكواكب. وقال مورزه إن قدرة المرصد لا تسمح له بدراسة الكوكب المكتشف في مدار النجم الثالث في مجموعة نجوم “بروكسينا قنطورس”. لذلك فإن فريقه سيركز جهوده على دراسة مدار نجم ألفا قنطورس.
وتقدر قيمة المشروع بـ 10 – 50 مليون دولار. فيما لم يتم بعد تحديد مصادر تمويله. ويعتبر مورزه أن مبادرته يفترض أن تلفت انتباه رجال الأعمال المهتمين بالبحث عن حضارات عاقلة خارج الأرض مع العلم أن احتمال اكتشاف كوكب لدى نجم ألفا قنطورس المزدوج يقدر حسب علماء الفلك بـ 80%.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا