الحديد يشتعل تزامناً مع ارتفاع الدولار وسعر الطن يسجل 7500 جنيهاً في السوق المصرية

شهد السوق المصري ارتفاع أسعار الحديد، وذلك بعد الزيادة الكبيرة في تكلفة الاستيراد حيث زاد سعر الطن المستورد حوالي 1000 جنيه، وبلغت الزيادة الفعلية للطن في السوق المصرية  ما بين 700 إلى 850 ليصل سعر الطن للمواطن المستهلك  7500 جنيهاً.
وعلى الرغم من ارتفاع سعر الحديد في المصانع المصرية، إلا أنها تعتبر الأقل سعراً في الدول العربية، وذلك طبقاً إلى البيان الصادر من مؤسسة ميتال بوليتان لأبحاث الصلب.
أكدت ميتال بوليتان أن متوسط سعر بيع المصانع الكبرى في مصر قبل الضريبة تتراوح بين ٣٦٨-٣٧٧ دولارًا للطن قبل الضريبة مقابل ٤٢٥ دولارًا في السعودية، ٤٨٥ دولارًا في الكويت، ٦٠٠ دولار في الجزائر، ٥٧٥ دولارًا في الاْردن و٣٧٥ دولارًا في الإمارات.
وعلى الرغم من ثبات سعر الحديد خلال الأيام الماضية في المصانع حيث استقر حديد عز عند 6.617 جنيه، ومن مصانع السويس للصلب 6.450 ، أما حديد بشاي فكان السعر 6.610 شاملة الضريبة المضافة، إلا أن التجار قامو برفع الأسعار لعلمهم بأن السعر الحقيقي أعلى من سعر التكلفة.
وأدى ارتفاع الدولار الأمريكي إلى ارتفاع الحديد المستورد حيث بلغ سعر الحديد التركي 405 دولار للطن، أما سعر الحديد الأوكراني استقر عند 395 دولار، ومع ارتفاع الدولار يكون الفرق بالعملة المصرية هو نسبة الزيادة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا