بروتوكول تعاون بين الإنتاج الحربى والسياحة والآثار لتطوير المنشآت السياحية

وقع صباح اليوم الأحد، كلا من الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، ومحمد يحيى راشد وزير السياحة، والدكتور خالد العنانى وزير الآثار، بروتوكول تعاون بمقر وزارة الإنتاج الحربي بالقاهرة، فى إطار الخطه التنموية للدولة للنهوض بقطاع السياحة فى مصر وجذب المزيد من الاستثمارات.
يهدف البروتوكول، وفق بيان رسمى صادر عن وزارة الإنتاج الحربى، إلى إعداد الخطط والبرامج لتنمية وتطوير الكفاءة الفنية والإدارية فى مختلف المنشآت السياحية وحفظ وحماية الآثار من مختلف العصور والبحث والتنقيب عنها وتشجيع البحوث الأثرية وإقامة المتاحف الأثرية وتنظيمها.
وأكد العصار، أن شركات الإنتاج الحربي بما تمتلكه من خبرات وإمكانات تكنولوجية على استعداد لتقديم كافه الدعم اللازم لتطوير المنشآت السياحية بإمدادها بكافه المتطلبات اللازمة فى التجهيزات الداخلية مثل الأثاث الفندقى، والتكييفات والشاشات، وأدوات المائدة والتجهيزات الخارجية مثل محطات توليد الكهرباء والبويات وأعمده الانارة العادية والطاقة الشمسية وطفايات الحرائق ولمبات الليد الموفرة، بالإضافة إلى أى متطلبات أخرى يمكن لشركات الانتاج الحربي توفيرها.
وأعرب راشد عن ترحيبه بهذا التعاون وثقته الكاملة فى مصانع الانتاج الحربي المصرية والدور البناء والملموس لها فى المساهمة فى كافة المشروعات القومية، مؤكدا أن هذا البروتوكول يعد خطوة هامة لتنشيط حركه السياحة من جديد وجذب المزيد من الاستثمارات لتحقيق النمو والرخاء الاقتصادى للدولة.
من جانبه أوضح وزير الآثار، أهمية إحياء التراث والحفاظ على الآثار وحمايتها لأنها تعد بمثابة تاريخ الأمة، مؤكدا أن الوزارة تقوم بالبحث والتنقيب عن المعالم الاثرية وتشجيع البحوث الاثرية وأنها فى ذلك الشأن تبدى رغبتها فى الاستفادة من المعامل والمراكز البحثية والكوادر العلمية والمتخصصة فى المجالات الهندسيه للإنتاج الحربى إيمانا بما يمتلكه الإنتاج الحربى من خبرات هندسية وعلمية عريقة ومراكز بحثية مجهزة بأحدث التكنولوجيا المتقدمة.
و تعهد "العصار" بتقديم كافة أشكال التعاون من جانب وزارة الانتاج الحربى من خلال ما تمتلكه من إمكانات بشرية وصناعية تخدم هذا المجال، معربا عن تطلعه لإسهام هذا التعاون فى النهضة الحضارية المنشودة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا