أمريكا تطلق صاروخًا يحمل قمري تجسس صناعيين

أطلقت الشركة الأمريكية “United Launch Alliance” الجمعة 19 أغسطس/آب الصاروخ الحامل “Delta IV” مع قمرين صناعيين من الميناء الفضائي في كيب كانافيرال بولاية فلوريدا.
وتم إطلاق الصاروخ “Delta IV” وعلى متنه قمران صناعيان للاستطلاع والتجسس تلبية لاحتياجات القوات الجوية الامريكية الساعة 12 و55 دقيقة حسب توقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية.
ووضع القمران في كبسولة خاصة ستنفصل عن الصاروخ عندما يصل إلى ارتفاع حدد سلفا، ومن المتوقع أن يوضع القمران في مدار على ارتفاع 35,9 ألف كيلومتر.
وقد بدئ استخدام الأقمار الصناعية وفقا للبرنامج العسكري الأمريكي الجديد “GSSAP” (الوعي التزامني بالأوضاع الفضائية) الذي أميطت عنه السرية في عام 2014. ويهدف هذا البرنامج إلى رصد الأجهزة الفضائية التي تتواجد في المدار الأرضي الجغرافي رصداً متزامنا مع هذا التواجد، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وسيمكن هذا البرنامج الولايات المتحدة الأمريكية من مراقبة ومتابعة الأقمار الصناعية للدول الأخرى. وأنتجت شركة “Orbital ATK” ومقرها ولاية فرجينيا الأمريكية القمرين الذين تم إطلاقهما اليوم.
هذا وتعتبر الشركة الأمريكية “United Launch Alliance” التي أشرفت على عملية الاطلاق نتاج شراكة بين الأنظمة الفضائية العائدة لشركتي لوكهيد مارتين وبوينغ.
جدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية سبق لها وأن أطلقت لأول مرة قمرين صناعيين في نطاق هذا البرنامج في يوليو/تموز من عام 2014.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا