في روسيا فقط.. روبوت بيد بشرية

يعمل علماء من جامعة سمارا الروسية على تطوير روبوتات فضائية بذراع خاصة سوف تشبه يد الإنسان، وفقا للمركز الصحفي التابع لجامعة سمارا.
ويتم العمل حاليا في الجامعة الوطنية للبحوث في سمارا على نظام روبوت معقد وعلى جهاز للتحكم به، طوره العلماء ليعمل على أساس أجهزة استشعار الألياف الضوئية.
وستكون أصابع الروبوت الميكانيكية قادرة على تكرار جميع حركات أصابع المشغل الذي سيمكنه السيطرة عليها والتحكم بها عن بعد.
ويقوم المهندسون بصنع جلد اصطناعي مزود بأجهزة استشعار مدمجة، مما سيعطي الأيدي الاصطناعية القدرة على تلقي معلومات إضافية عن طريق اللمس والشعور، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وستساعد هذه الروبوتات بشكل كبير على الحد من المخاطر على حياة رواد الفضاء خارج كوكب الأرض، فهي قادرة على أداء المهام بدلا منهم.
يذكر أن جامعة سمارا الحكومية تأسست خلال الحرب العالمية الثانية في عام 1942 تحت اسم “معهد الطيران في كويبيشيف”، وفي هذا المعهد بدأت الدراسات الأولى في أكتوبر 1942.
وفي عام 1957 بدأ المعهد بالعمل في مجال الهندسة الفضائية، وأصبح واحدا من أكبر مراكز الأبحاث في المنطقة، وخاصة في مجال بناء وتصميم محركات الطائرات والمركبات الفضائية. وجعلت حكومة الاتحاد الروسي في عام 2009 جامعة سمارا الحكومية في فئة “جامعة بحوث دولية”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا