«برهامي» يهاجم رئيس جامعة القاهرة بعد قرار إلغاء خانة الديانة

استنكر ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، قرار الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بخصوص إلغاء خانة الديانة من أوراق الجامعة، مشيرًا إلى أن أوراق الجامعات ليس فيها أصلًا خانة الديانة! ربما إلا في الأوراق الشخصية للطلاب المتقدمين، كالبطاقة الشخصية، ونحوها؛ مما لا يملك أحد تغييره.

وقال "برهامي"، في تصريحات له: "نسأل الله أن يهدي جابر نصار، فإن لم يهدِهِ أن ينتقم منه؛ لما ينفذه مِن أجندة غربية خبيثة تهدف إلى إلغاء هوية الأمة، والدولة المصرية التي ينص دستورها على أن دينها هو الإسلام".

وأشار نائب رئيس الدعوة السلفية، إلى أن ادعاء التمييز، باطل قطعًا، فكل الطلاب يأخذون حقوقهم في الدراسة والتعيين، والدراسات العليا؛ مسلمين وأقباط، وإنما الذي يمارس التمييز ضد طائفةٍ لاعتقادها الديني هو "جابر نصار"؛ الذي يمارِس التمييز ضد "المنتقبات" لاعتقادهن بوجوب النقاب أو استحبابه، وهذا ما ينص عليه الدستور المصري الذي هو غُصة في حلوق أمثال هؤلاء!

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا