نائب وزير الصحة: إنشاء صندوق لدعم الأطفال ذوي الإعاقة وحل مشكلاتهم

أكدت نائب وزير الصحة والسكان للسكان الدكتورة مايسة شوقي أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يضع الأطفال ذوي الإعاقة على رأس أولويات الخطة المستقبلية والتي تتضمن الأطفال بلا مأوى والأطفال في ظروف صعبة والأطفال العاملين والزواج المبكر والهجرة غير الشرعية نظرا للأعباء الثقيلة التي تتحملها الأسرة التي لديها طفل أو أكثر من ذوى الإعاقة أو الإعاقات المتعددة.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتورة مايسة شوقي بأسر الأطفال ذوي الإعاقة متلقي خدمات خط الإعاقة 08008886666 التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة ، حيث أعربت عن سعادتها بتواجد الأطفال وأسرهم بالمجلس واهتمام الأسرة المصرية بضمان حصول أطفالها علي حقوقهم كاملة وأهمية العمل سويا لضمان تقديم خدمة متكاملة للطفل ذي الإعاقة ولتحقيق التنشئة الاجتماعية السليمة للأطفال باعتبارهم قاطرة التنمية لمستقبل مصر.

وكشفت شوقى عن أن المجلس بصدد إنشاء صندوق لدعم الأطفال ذوي الإعاقة يهدف إلى حل مشكلاتهم وتلبية احتياجاتهم ومساعدة الحالات التي تحتاج إلى تدخل سريع ، ورسم السياسات الخاصة بهم ومساعدتهم بصورة شاملة ، وبمشاركتهم وأسرهم في ترتيب الأولويات التي يرتكز عليها الصندوق .

وقالت إنه سيتم تشكيل لجنة لفحص الأطفال ذوي الإعاقة علي مستوي المحافظات ، مؤكدة على أهمية عقد لقاءات دورية مع الأسر بحضور ممثلي وزارات التربية والتعليم والتضامن الاجتماعي والصحة والمجلس القومي لشئون الإعاقة لرصد الواقع الفعلي.

وأفادت بأن المجلس بصدد إعداد دليل إرشادي يتضمن الخدمات الصحية التي تقدم للطفل والأم لضمان الحصول على الخدمات من الجهات المعنية بجميع محافظات الجمهورية.

وقالت إن العبء الأكبر يقع على الأم في الأسرة التي يوجد لديها أطفال ذوو إعاقة حيث تقع عليها مسئولية الرعاية الصحية والنفسية والتعليمية والتأهيل، فالأم لديها شعور بالمسئولية للبحث عن مدرسة متخصصة والقيام بدعم قدراته ورعايته رياضيا لتقديم نموذج مشرف وناجح وقد رأينا نماذج كثيرة لأبطال عالميين من ذوي الإعاقة.

وناشدت الأسر المصرية بأهمية الفحص الوراثي لمنع تكرار إنجاب طفل معاق، والاكتشاف المبكر للإعاقة لتقليل أثر الإعاقات والحد منها وضرورة تنمية قدرات الطفل ليكون قادرا على خدمة نفسه والبحث عن حلول لبعض الإعاقات من خلال الالتحاق بفصول الدمج في المدارس.. مؤكدة على أهمية تواصل الأسر بالخط الساخن للأطفال ذوى الإعاقة 08008886666 والذي يقدم خدمات مجانية لهم مثل خدمة التخاطب والتعرف على أقرب المدارس التي بها برامج للدمج وأماكن تلقي الخدمات المختلفة وطرح الاستشارات المختلفة عن كافة أنواع الإعاقات وكيفية التعامل معها .

وأضافت أن هذا اللقاء يعد الأول من نوعه وتأتى أهميته انطلاقا من أهمية التواصل المباشر مع الأطفال ذوي الإعاقة وذويهم وإلى أهمية العمل الميداني والتواصل والتنسيق المستمر مع الوزارات المعنية والحرص الشديد على تلبية متطلبات الطفل ذي الإعاقة وتيسير مهمة رعايته على أسرته ، موضحة أن المجلس القومي للطفولة والأمومة ليس مقدم الخدمة بصفة مباشرة وإنما دوره يختص بوضع السياسات والتنسق مع الوزارات والجهات المعنية والهيئات القومية والمتابعة والتقييم ، مؤكدة على ضرورة تكاتف جميع جهود الوزارات المعنية بالأطفال ذوي الإعاقة لتقديم خدمة ترقى إلى المستويات العالمية.

واستمعت شوقي - خلال اللقاء - إلى المشكلات والتحديات التي تواجه الأسر وأطفالها والتي تحول دون وصول الخدمات لأطفالهم ، والتي توفر لهم حياة كريمة وآمنة منها مشكلات إتاحة الدمج في المدارس علي مستوى المحافظات وعدم توافر منهج مبسط وامتحانات خاصة لأطفال الدمج وعدم توافر دور رعاية مؤسسية لرعاية الأطفال ذوي الإعاقة في حالة عدم وجود الأسرة ومشكلات جودة الخدمات المقدمة من التأمين الصحي الخاص بذوي الإعاقة وعدم توافر مراكز تأهيلية للإعاقات الحركية والبصرية والسمعية والتخاطب للأطفال ذوي الإعاقة و المتعاملين معهم ، ونقص العديد من الأدوية وارتفاع أسعارها.

ومن جانبهم .. طرح أولياء أمور الأطفال مقترحاتهم للحلول لتلبية احتياجات الأسر في إطار مؤسسي وتناولوا تفعيل قرار الدمج في التعليم للتنفيذ على أرض الواقع وتوفير معاش للطفل المعاق لضمان تمتعه بحقوقه كاملة وضرورة رفع الحد الأدنى لاستحقاق الأب والأم في معاش للطفل ذي الإعاقة واقترحوا استخراج كارنيهات للأطفال معتمدة من المجلس القومي للطفولة والأمومة لتيسير حصولهم علي الخدمات المختلفة وتيسير تلقي جلسات العلاج الطبيعي والتخاطب وتنمية مهارات الأطفال والتأهيل والتدريب علي حرف بسيطة ، وتوفير العلاج اللازم بأسعار مناسبة.

وأكد أولياء الأمور على أهمية دور الإعلام في تسليط الضوء على قضايا الأطفال ذوي الإعاقة وتخصيص ساعات بث مناسبة لطرح مشكلاتهم ومساعدة الأسر علي كيفية حل المشكلات باستضافة خبراء في علم النفس والتربية والتأهيل واعتبار قضايا الطفل ذوي الإعاقة مكونا أساسيا للخطة الإعلامية لوسائل الإعلام المختلفة والتنويه عن الخط الساخن للأطفال ذوي الإعاقة وأماكن تلقي الخدمات المختلفة.

يذكر أن الخط الساخن لذوي الإعاقة 08008886666 تم إعادة تشغيله في يناير 2015 بعد توقفه منذ عام 2012 ، وهو وسيلة الأسرة التي تتيح الفرصة للأم للاستفسار والمشورة عن حالة طفلها بالإضافة إلى تلقي الشكاوى حول مشكلات الأطفال وأسرهم واحتياجاتهم والاكتشاف المبكر للإعاقة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا