بوتين: ندعو مجتمع أعمال "بريكس" إلى أسواقنا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن موسكو ستواصل تعزيز التقارب بين اقتصادات دول “بريكس”، داعيا إلى التعاون بنشاط مع الشركات الروسية.
وقال بوتين خلال اجتماع لقادة دول بريكس، اليوم الأحد “روسيا ستواصل تعزيز التقارب بين الاقتصادات (الخمسة)، وخلق الظروف لإطلاق مشاريع تجارية جديدة، وتدعو مجتمع الأعمال في كل دول (بريكس) للعمل في سوقنا، وإقامة شراكات مع الشركات الروسية”.
وأعلن بوتين أن بلاده ستواصل دعمها بقوة لمجلس الأعمال باعتباره آلية هامة في سبيل تعزيز التعاون متبادل المنفعة بين دول “بريكس”.
وأشار الرئيس الروسي إلى أن السوق الاستهلاكية لـ”بريكس” رحبة وواسعة، تضم 3 مليارات نسمة، واحتياطات كبيرة من المواد الخام ومصادر الطاقة، وقاعدة علمية وتقنية متطورة”.
وحول توسيع أنشطة بنك التنمية الجديد، قال بوتين: “ننتظر تقديم توصيات ذات صلة بمجتمع الأعمال لزيادة تعزيز أنشطة مشروع هذه المؤسسة المالية”. معتبرا أنه من المهم إقامة صلات وثيقة بين مجلس الأعمال وبنك التنمية الجديد.
ودعا الرئيس الروسي دول مجموعة “بريكس” لتطوير نهج مشترك لتنظيم التجارة الإلكترونية. قائلا خلال اجتماع للمجموعة في الهند: “نتمتع بإمكانات كبيرة.. ونرى أنه يجب تطوير التعاون في مجال التجارة الإلكترونية .. هي اليوم واحدة من أسرع القطاعات نموا في العالم.. يجب اختيار نهج مناسب لدول البريكس لتطويرها وتنظيم أنشطتها وتهيئة ظروف خالية من عوائق التجارة الإلكترونية بين البلدان الأعضاء في المجموعة”.
كما أيد بوتين إطلاق الجانب الهندي لبوابة إنترنت خاصة لبلدان “بريكس” من أجل الشركات الصغيرة والمتوسطة.
ووفقا له ، هناك فرص جيدة للتعاون في مجال الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي: ” مثال واحد من خلال ملاحظاتنا حول الأقمار الصناعية يؤكد أن دول البريكس يمكنها أن تسهم بشكل فعال في حل المشاكل التي تواجهها الحكومات، مثل تغير المناخ العالمي، والكوارث الطبيعية، وحماية البيئة”.
أما فيما يخص التعاون الصناعي والتكنولوجي فقال بوتين: “تجب ترجمته إلى مبادرات عملية والسعي لتنفيذ مبادرة إنشاء وكالة الطاقة لدول بريكس”.
وتعليقا على الدور الذي يلعبه صندوق تنمية “بريكس” أجرت وكالة “نوفوستي” الروسية مقابلة مع كوندابور فامان كاماتخا أول رئيس للبنك، والذي قال: ” خلال عام 2017 يخطط البنك لإصدار قروض بقيمة تتراوح بين 2-2.5 مليار دولار”.
وكشف كاماتخا عن أن بنك “بريكس” للتنمية وافق خلال العام الجاري على تمويل خمسة مشاريع، واحد في كل بلد، بلغ مجموعها نحو مليار دولار، علما أن المشروع في روسيا، كان عبارة عن بناء محطات الطاقة الكهرومائية الصغيرة باستطاعة 50 ميغاواط وبتكلفة نحو 100 مليون دولار. كما أن البنك سيطرح مجموعة جديدة من المشاريع للعام المقبل.
كما أكد كاماتخا عزم البنك على إصدار سندات مقومة بالروبل حتى الربع الأول من عام 2017.
وذكر بأنه في يوليو/تموز الماضي، طرح بنك التنمية لأول مرة وبنجاح “سندات خضراء” بحجم 3 مليارات يوان في البنوك العالمية الصينية لمدة خمس سنوات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا