«التعليم»: المدارس الأمريكية تخضع لإشراف السفارة

ناشد بشير حسن، المتحدث باسم وزارة التعليم، من يمتلك وثائق ملموسة تؤكد تدريس المدرسة الأمريكية، لمعلومات مغلوطة عن حرب السادس من أكتوبر، تفيد بانتصار إسرائيل في الحرب، بالتقدم بها إلى الوزارة.

وأضاف«حسن»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «أوراق الأسبوع»، المذاع عبر فضائية «العاصمة الجديدة»، مع الإعلامية علا شوشة، مساء السبت، أن «هذه الواقعة تم تداولها شفهيًا، دون تأكيدات لوجود هذه المعلومات بالمناهج، وعلى من قرأ هذه المعلومات، أو أخذها عن طالب تقديم هذه الوثائق للوزارة»، لافتًا إلى قيام لجنة من الوزارة بزيارة المدرسة، وتأكدت من رفع العلم المصري بجوار العلم الأمريكي.

وتابع: «هذه المدرسة تعمل في مصر منذ عام 1945، لأبناء الجالية الأمريكية، وتشرف عليها السفارة الأمريكية، وتمولها وزارة الخارجية الأمريكية، وبالتالي فلا علاقة لوزارة التربية والتعليم علاقة بما يُدرس في هذه المدرسة، وفقًا للقانون».

وأوضح أن دور الوزارة في حالة وجود أي مخالفات، هو تدوين ملاحظات عن ذلك، وإرسالها إلى وزارة الخارجية المصرية؛ لتخاطب بها السفارة الأمريكية في مصر.

وكانت بعض وسائل الإعلام تداولت أخبار تفيد بأن المدرسة الأمريكية بالمعادي، تدرس للطلاب في مادة التاريخ، أن إسرائيل هى من انتصرت في حرب 6 أكتوبر 1973، وأعطت مصر، أرض سيناء؛ لأنها دولة طيبة القلب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا