تكيس المبايض والسمنة وسكر الحمل مؤشرات قد تقودك للإصابة بالسكر

حذرت الدكتورة هبة سدراك، أستاذ السكر والغدد الصماء بطب قصر العينى، من مرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكر، باعتبار أن مصر تعتبر الدولة السابعة على مستوى العالم فى الإصابة بالمرض.
وقالت إنه يمكن تشخيص المريض فى مرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكر، والتى إذا تأخر التشخيص فيها يمكن أن يمنع حدوث المرض، موضحة أن مرحلة ما قبل السكر منتشرة والإحصائيات مختلفة، ولكن يمكن تحديد العدد من خلال إجراء مسح على الفئات الأكثر عرضه للإصابة بالمرض مثل الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلى للإصابة بالسكر، أو من يعانون بالسمنة أو إذا أصيبت المرأة أثناء الحمل بسكر الحمل أو عند إصابة الفتاة بتكيس المبايض.
وأكدت أنه من الضرورى التوعية بمخاطر إصابة الأطفال أو الشباب بمرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكر نتيجة السمنة، وتناول الوجبات السريعة، والتى تصيبهم بالسمنة، كما أنهم قد يصابون بالكبد الدهنى، والذى يؤدى إلى الإصابة بمرض السكر نتيجة حدوث مقاومة الجسم للإنسولين، مشيرة إلى أنه يجب الاهتمام بمنع حدوث الكبد الدهنى، والذى قد يؤدى إلى حدوث السكر، وقد يصيب الشخص بتليف بالكبد أو أورام، موضحة أنه يجب الاعتماد على ممارسة الرياضة، وتجنب الوجبات الجاهزة لمنع الوصول لمرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكر.
وأشارت إلى أنه يجب الاهتمام بالمحافظة على الوزن المثالى خاصة للأشخاص الذين يوجد لديهم تاريخ عائلى بمرض السكر، أو من يعانون بالسمنة، أو تكيس المبايض، ويتم ذلك من خلال تناول الغذاء الصحى، والوجبات الطازجة المشتملة على الخضروات، والفاكهة، كما يراعى ممارسة الرياضة بصفة منتظمة، وفى حالة تشخيص ما قبل الإصابة بالسكر يتم علاجها بإنقاص الوزن .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا