وزير الخارجية البريطانى يقترح إقامة منطقة حظر طيران فى سوريا

يقترح وزير الخارجية البريطانى، بوريس جونسون، اليوم الأحد (مناطق حظر طيران "أو حظر قصف") فى سوريا فى محاولة لمنع المزيد من اراقة دم المدنيين، طبقا لصحيفة "ذى صنداى تايمز".
وأشارت الصحيفة إلى أن جونسون سيقترح استخدام التهديد بشن هجمات انتقامية ضد البنية التحتية العسكرية لنظام الأسد، إذا تم اختراق مناطق حظر القصف من قبل روسيا والنظام السورى.
ويقدم وزير الخارجية خططه عندما يترأس اجتماع الأزمة فى سوريا فى وقت لاحق اليوم فى قصر "لانكاستر هاوس" فى لندن، حيث سيعتمد على دعم الولايات المتحدة ودول أخرى لوضع مزيد من الضغط على نظام الرئيس السورى والكرملين.
ويعرض جونسون إقامة "مناطق حظر قصف" كحل محتمل لانقاذ مدينة حلب، حيث يوجد نحو 250 ألف شخص تحت الحصار حاليا.
وبموجب الخطة، فإن الحلفاء سيعلنون أن مناطق حلب أو مبان محددة مثل المستشفيات ستصبح ملاذات وأن أى ضربات عسكرية أخرى ستؤدى إلى أعمال انتقامية ضد المنشآت العسكرية للنظام.
كما يقترح وزير الخارجية البريطانى أيضا إجراء مناقشات حول فرض مزيد من العقوبات الاقتصادية ضد أتباع بشار الأسد والقيادة الروسية، حيث يمتلك حلفاء كلا من الأسد وفلاديمير بوتين أصولا فى لندن وغيرها من العواصم الغربية التى يمكن تجميدها." حسب الصحيفة "
ومن المتوقع أن يشارك فى الاجتماع اليوم كلا من وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، ونظيره الفرنسى جان مارك إيرولت، اضافة إلى وزراء خارجية ألمانيا وايطاليا والسعودية ودول أخرى فى التحالف.
وأعلنت الخارجية البريطانية أن مناقشات اليوم ستنصب على الموقف فى العراق وسوريا.
ونقلت صحيفة "ذى صنداى تايمز" عن مصدر مقرب من جونسون "إن منطقة حظر الطيران تعنى أنه يمكن ارسال طائرات لاعتراض أى شيء. عند هذه النقطة، إذا كانت هناك طائرة روسية أوسورية تقصف مستشفى وتقتل بعض المدنيين، فان البريطانيين والأمريكيين وقوات التحالف سيكون لهم قائمة من الأهداف التى يعتقدون أن من شأنها أن تضر النظام السورى. "

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا