محافظ قنا: 820 مليون جنيه استثمارات بالطرق والصحة فى المحافظة

قال اللواء عبد الحميد الهجان، إن هناك اهتماما بالغا من الحكومة فى تنمية الصعيد، وهناك مشروعات كثيرة تنفذ حاليا بمختلف القطاعات لرفع البنية التحتية وتطوير الخدمات بالمحافظات، مضيفا أن المشروعات التى نفذت فى الصعيد خلال العامين الماضيين لم تنفذ فى الـ30 عاما الماضية.
وأضاف الهجان، أن هناك استثمارات بنحو 470 مليون جنيه فى قطاع الصحة لإنشاء 4 مستشفيات مركزية جديدة بجانب الـ 9 مستشفيات الحالية، ومركز جديد للأورام، بالإضافة إلى 350 مليون جنيه استثمارات فى مجال الطرق لتطوير طريقى قنا الزراعة، وقنا-نقادة، وإنشاء كوبرى بنجع حمادى.
جاء ذلك خلال افتتاح مشروع تطوير قرية المخزن فى مركز قوص بمحافظة قنا، والذى تتبناه مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية فى مصر والإسهامات المؤثرة للنهوض بأوضاع المجتمعات الريفية والخروج بها من دائرة الفقر.
وأثمر مشروع تطوير قرية المخزن عن إعادة بناء مساكن خاصة لأكثر من 35 أسرة من سكان القرية، وتجديد وحدة الرعاية الصحية وتزويدها بالمعدات والأجهزة الطبية المتطورة لخدمة 20 ألف مواطن من أبناء قرية المخزن والقرى المحيطة.
كما تضمن المشروع إنشاء مبنى مدرسى جديد لتخفيف التكدس فى فصول المدرسة بالقرية وتجهيز وتأثيث كافة فصول ومعامل المدرسة، وتزويد الطلاب بالأدوات المدرسية من خلال توزيع 1400 حقيبة مدرسية بالتزامن مع العام الدراسى الجديد، بالإضافة إلى إنشاء مخبز نصف آلى بطاقة إنتاجية تبلغ 4 آلاف رغيف يوميًا، حيث استغرق تنفيذ المشروع عامين، وذلك من خلال تمويلات تقدر بـ9 ملايين جنيه مصرى من المبادرة الكويتية لمساندة الشعب المصرى ومجهودات وإدارة مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية.
ومن جانبها، أعربت هناء حلمى رئيس قطاع المسئولية الاجتماعية بالمجموعة المالية هيرميس والرئيس التنفيذى لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية، عن خالص امتنانها للسادة المسئولين وفى مقدمتهم اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، على تقديم الدعم والمساندة المستمرة لمشروع تطوير قرية المخزن منذ انطلاقه.
ولفتت حلمى، أنها تعتز باتمام هذا المشروع وخروجه إلى النور بهذه الصورة المشرفة بفضل تضافر جهود المؤسسة والدعم المقدم من المبادرة الكويتية،حيث يهدف المشروع بالمقام الأول إلى خدمة أهالى القرية وتلبية احتياجاتهم وفقاً لنموذج تنموى مستدام لتحقيق المردود الإيجابى على المدى البعيد، وبالتالى تم تكليف مقاولين محليين من أبناء القرية بتنفيذ الأعمال الإنشائية لتنمية النشاط الاقتصادى بالقرية والمناطق المحيطة بها، فضلاً عن إمداد جمعية تنمية المجتمع المحلى بعربة كسح جديدة لتشغيلها فى إطار خلق فرص العمل لسكان القرية وزيادة الدخل عبرخدمة المناطق المحيطة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا