مدير الفتوى يوضح حُكم العمل كـ«سكرتير جلسة» بمحكمة.. فيديو

قال الشيخ محمد وسام، مدير الفتوى المكتوبة وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز للمُسلم أن يعمل بوظيفة سكرتير جلسة بمحكمة، ولا علاقة له بالأحاديث التي تذم القضاء بغير علم ومعاونة الظالمين.

وأوضح «وسام» خلال برنامج «فتاوى الناس»، في إجابته عن سؤال: « ما حُكم العمل كسكرتير جلسة، حيث القوانين المعمول بها؟»، أنه يجوز للمُسلم أن يعمل بوظيفة سكرتير جلسة بمحكمة، منوهًا بأنه لا علاقة له بالأحاديث التي تذم القضاء بغير علم ومعاونة الظالمين.

وأضاف أن هناك بعض الأحاديث تذم القضاء بغير علم والقضاء بالهوى، وفيها معاونة الظالمين، مشيرًا إلى أنه لا علاقة للسائل بذلك، لأن هذا غير موجود في المحاكم والقضاء النظامي، حيث يوجد قوانين يسير عليها القاضي بفهمه ودراسته لكل قضية وإجراءاتها وقرائنها وشهودها وغير ذلك.

وأكد أنه لا إشكال، ويجوز للمُسلم العمل سكرتير جلسة، وليتق الله ويكن أمينًا وصادقًا في عمله، ولا علاقة له بتلك الأحاديث.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا