قتلى وجرحى خلال تصدى الأمن العراقى لانتحارى بمنطقة الجادرية وسط بغداد

تصدت قوات الأمن العراقية، اليوم الأحد، لانتحارى يرتدى حزاما ناسفا بمنطقة الجادرية وسط العاصمة العراقية، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
وقال شهود عيان ومصادر محلية أن انفجارا وقع قرب "موكب شيعى" بالقرب من مطعم "أغصان الزيتون" قرب جسر الجادرية فى مدينة بغداد.
وكان انتحارى يرتدى حزاما ناسفا فجر نفسه أمس السبت مستهدفا مجلس عزاء فى منطقة "الشعب" ذات الغالبية الشيعية شمالى العاصمة العراقية (بغداد)، مما أسفر عن 34 قتيلا و35 جريحا.
وتشهد العاصمة العراقية عمليات تفجير بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وهجمات انتحارية بأحزمة ناسفة بين الحين والآخر، يقف وراء تنفيذها تنظيم (داعش) الإرهابى لزعزعة أمن بغداد، الأكبر من حيث عدد السكان، حيث يبلغ تعدادها حوالى 7 ملايين نسمة، وصنفتها الأمم المتحدة وفق إحصاءات بعثتها بالعراق (يونامى) بأنها الأعلى من حيث ضحايا العنف والإرهاب بين محافظات العراق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا