البدوي: الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة

توجه الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، بالعزاء لكل أبناء شعب مصر، مؤكدا أن الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة وأن تلك الضربات الإرهابية اليائسة الهدف منها التأثير الإعلامي.

وقال البدوي، خلال اجتماع الهيئة العليا للحزب أمس، السبت، إن الإرهابيين ومن وراءهم ومموليهم يوقنون أن نهايتهم أوشكت أمام عزيمة وقدرة وقوة وإرادة جيش مصر العظيم ورجال الشرطة البواسل وإصرارهم على استئصال تلك البؤر الإرهابية من جذورها.

ودعا رئيس الوفد، الحاضرين إلى الوقوف دقيقة حدادا وقراءة الفاتحة على أرواح شهدائنا الأبطال من رجال القوات المسلحة الذين اغتالتهم يد الخسة والإرهاب الدنيء، مشيرا إلى أن هؤلاء الأبطال ضحوا بأرواحهم فداءً لأمن وسلامة المواطن والوطن.

وأضاف "البدوى": "لا أريد الحديث عما يخطط لمصر من مكائد ومؤامرات لأن المصريين جميعا على وعي وإدراك، ولو كان أعداؤنا هم فقط هم أعداء الخارج لكان أمرًا هينًا ويسيرًا، ولكن بكل أسف أن أعداء الداخل من جماعة إرهابية هم رأس الحربة لقوى إقليمية ودولية تريد إسقاط مصر لكي يسهل التحكم في قرارنا السياسي، ولكن نسوا أنها مصر القوية بشعبها وجندها خير أجناد الأرض".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا