بعد توفير 2.6 مليار دولار للشركات.. وزير الصحة: خطة لتوفير نواقص أدوية الكبد والأورام ومشتقات الدم.. وتحديد أولويات الاستيراد أسبوعيا.. صناعة الدواء: فتح اعتمادات للأصناف المعلقة بالجمارك

أكد الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، أن البنك المركزى وافق على توفير 2.6 مليار جنيه سنوياً تمثل احتياجات شركات الأدوية المحلية من المستحضرات الصيدلانية ولوازم الإنتاج لتصنيع المحلى والمستورد وقطع الغيار.
وقال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه تم تشكيل لجنة برئاسة وزير الصحة وعضوية رئيس الإدارة المركزية للصيدلة، وممثل الشركات الأجنبية فى مصر وعدد من شركات الأدوية وممثلين عن مجلس الوزراء وغرفة صناعة الدواء وفاكسيرا لوضع خطة عاجلة لتوفير نواقص الأدوية الحيوية بالأسواق.
وأضاف الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، أنه سيتم توجيه الدولارات المخصصة للشركات بحسب الأولويات والأهمية الدوائية والطبية، مشيراً إلى أنه تطبيقاً لهذا المبدأ سيتم توفير وضخ 18 ألف حقنة "أنتى أر إتش" للسيدات الحوامل بداية من اليوم الأحد بالأسواق.
ومن جانبه أشار الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات أن احتياجات سوق الدواء المصرى بالدولار تقدر بـ2.6 مليار دولار سنويا، وفى اجتماع جمع وزير الصحة وممثلى الشركات ورئيس الوزراء ونائب محافظ البنك المركزى وافق البنك على توفير العملة الصعبة للشركات لشراء احتياجاتها الدوائية لتوفير المستحضرات الحيوية بالسوق.
وأوضح الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، أنه سيتم توفير المبلغ بحسب الأولويات للشركات والتى تمثل ضرورة طبية وعلاجية بمعنى أدوية حيوية مطلوب توفيرها بالسوق، متابعا أن اللجنة ستجتمع فى الأسبوع الثالث من كل شهر لتقديم تقييم للبنك المركزى يتضمن الأولويات الطبية والدوائية المطلوب ضخها بالسوق .
وكشف الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء، أنه مع نهاية كل أسبوع سيتم كتابة تقرير يخرج من الإدارة المركزية للصيدلة يتضمن الأولويات الطبية كتقرير إرشادى للبنك المركزى، مشيراً إلى أن الأدوية التى تم وضعها على قوائم الأولويات تتضمن أدوية الكبد ومشتقات الدم وفيرس سى ومضادات حيوية والسرطان والكلى.
وتابع الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات أن الأولويات شملت الإفراج عن جميع الأدوية الموجودة بالمنافذ الجمركية بالجمهورية، بعد فتح الاعتمادات المالية الخاصة بها لدى البنوك.
وفى ذات السياق قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الوزير أصدر تعليمات صريحة إلى الإدارة المركزية بالسعى إلى تذليل العقبات أما الشركات لتمكينها من توفير الأدوية بالأسواق وخاصة الأدوية الحيوية ومتابعة احتياجات السوق المحلية بشكل دقيق، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تطوراً كبيراً فى منظومة الدواء بفضل الخطط التى يقودها وزير الصحة لتامين احتياجات مصر من الأدوية الحيوية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا