مقالات الصحف المصرية اليوم.. صلاح منتصر: بين الرياض والقاهرة.. حمدى رزق يكتب: البرادعى يقلب الآية.. عمرو عبد السميع: بطل من سيناء.. وعماد الدين أديب: حتى لا نصل لطريق مسدود!

يقدم "اليوم السابع" خدمة جديدة تهدف إلى إمداد القراء بأبرز ما كتبه كبار الكتاب فى الصحف المصرية، حيث تناولت العديد من القضايا والملفات التى تشغل الشارع المصرى، ويحتوى تلخيص المقالات على أكبر قدر من المعلومات فى سطور قليلة لإمداد القارئ بكل ما هو جديد سياسيا واجتماعيا وفنيا فى أقل وقت ممكن.
الأهرام
1- صلاح منتصر يكتب: بين الرياض والقاهرة
يتحدث عن أنها ليست أول مرة، ولن تكون الأخيرة، التى يسعى فيها الساعون لبثّ الوقيعة بين القاهرة والرياض، بعد نجاح مصر بدعم السعودية فى إزاحة حكم الإخوان، ويقول للأمانة فإن مصر الدولة لم تخفِ يومًا موقفها تجاه الأزمة السورية منذ أيام المجلس العسكرى إلى اليوم وتختلف أو تتفق معها، ليس هذا هو المهم، بل المهم هو أن المصالح والمصائر المشتركة بين السعودية ومصر، أكبر من هذا الخلاف «المهم».
..................................................
2- عمرو عبد السميع يكتب: بطل من سيناء
يشيد بإدارة الشئون المعنوية فى فترة الاحتفال بأعياد أكتوبر وتقديم عشرات الأغنيات والأفلام والشخصيات التى أسهمت فى النصر، وأخيرا فيلم كارتون لفت نظر الكثير بعنوان (بطل من سيناء)، ويوضح أنه يحكى قصة بطولات فتى سيناوى صغير زمن حرب الاستنزاف فى مساعدة أبطال الجيش المصرى، ويقول رغم أن الرسوم وتحريكها مازالا يحتاجان إلى تحسين وتطوير فإنهما مقبولان جدا فى إطار أنها محاولات مازالت أولية.
===================== ===========================
الاخبار
1- جلال دويدار يكتب: إجلاء رائع من السيسى.. لمواقفنا تجاه قضايا مهمة
يتحدث عن حرص الرئيس على توضيح الحقائق وإجلاء الامور فيما يتعلق بقضايانا الداخلية والخارجية، ويؤكد أن لجوءه إلى هذا الأسلوب يمثل عاملا هاما لطمأنة الشعب على أحواله وتعظيم المساهمة فى استقرار مصر، وأن هذه الرسالة الرشيدة المبادرة كانت ضرورية ولابد أن تتواصل على ضوء الغيبوبة من جانب أجهزة الدولة التى ما زالت تعيش عصر الصمت.
========================== ========================
المصرى اليوم
1- عمرو الشوبكى يكتب: الشقيقة السعودية
يتحدث عن حقيقة أن الفترة الأخيرة أصبحت السعودية داعما اقتصاديا ومستثمرا رئيسيا فى مصر، وأصيب قطاع كبير من المصريين بعدم الراحة من سلوك المن وتلميحات العطايا، وأحيانا الصريح، عن ضرورة أن يكون هناك ثمن سياسى مقابل الدعم الاقتصادى، ويقول من حق السعودية ألا تدعم مصر اقتصاديا، ولكن ليس من حقها أن ترهن دعمها بشراء الموقف السياسى المصرى.
............................................
2- حمدى رزق يكتب: البرادعى يقلب الآية
يتحدث عن تعليق الدكتور محمد البرادعى على حادثة استشهاد 12 جنديا من القوات المسلحة بسيناء، ويقول الإرهاب فى ترجمة البرادعى الغربية صار عنفاً متبادلاً، الهجوم على كمين «زقدان» ببئر العبد قبيل صلاة الجمعة نوع من العنف المتبادل، ووجه كلمة له قائلا لتقل خيراً يا دكتور أو لتصمت تماما، كده كتير علينا، عندك كلمة طيبة قلها، أقله احترم دماء الشهداء.
===================== ============================
الشروق
1- فهمى هويدى يكتب: هل أصبح الإصلاح لغزا؟
أبدى عدد من الملاحظات على حوار الرئيس مع رؤساء الصحف القومية، مطالباً بأن يكون التحدث فى النقاط التى تهم الشعب وتعتمد عليه أمور البلاد، فعلا حقيقيا بدل من الأقوال، وأضاف "هذه هى المرة الثانية التى يدعى فيها رؤساء الصحف القومية كى ينقلوا إلى الرأى العام رؤيته لما يجرى فى الساحة المصرية، فإن السؤال الذى يثار الآن: لماذا لا يترك الرئيس الحديث للأفعال التى هى أبلغ فى إيصال الرسالة المطلوبة؟.
................................................
2- عماد الدين حسين يكتب: تحركوا قبل الانفجار العشوائى
طالب الرئيس والحكومة بسرعة التحرك قبل أن يقع انفجار اجتماعى سيكون كارثيا والأخطر عشوائيا، بسبب الأزمة الاقتصادية، مضيفاً "المواطنون العاديون لا يشغلهم الكلام الكبير عن عجز الموازنة والتثبيت الهيكلى وتعويم الجنيه، ما يشغلهم أن يذهبوا إلى البقال أو السوبر ماركت فيجدوا كيلو السكر بسعر معقول وكذلك الأرز وسائر السلع الأساسية.
====================== ==========================
الوطن
1- عماد الدين أديب يكتب: حتى لا نصل لطريق مسدود!
تحدث عن أنه فى حال احتواء أزمة الخلاف المصرى الخليجى، سيكون على الطرفين التصارح قبل التصالح وتحديد "كتابة" الموقف المحدد لكل طرف من أطراف المنطقة وأهدافه النهائية منها والبدائل والوسائل التى سوف ينتهجها لتحقيق هذه الأهداف، ويجب أن نتعامل بمنهج أن كلنا تروس فى ماكينة المصلحة العربية، وعلينا أن نستوعب ذلك حتى لا نصل للطريق المسدود.
......................................
2- معتز بالله عبدالفتاح يكتب: إرهاب ونحن له
تحدث عن أن فيض الإرهابيين الجدد يزداد، مما يقتضى طرح أسئلة عن ماهية المقررات التعليمية والبرامج الإعلامية والأساليب الفكرية، وأوضح أن الجماعات الارهابية تعتمد على فكرة أن الانضمام اليهم سيجعلهم أبطال الحرية الذين سيُخلدون أو سينالون الشهادة، وهو عكس الحقيقة الدينية التى تحرم ذلك، وأضاف "الحل الوحيد هو شرح هذه الحقائق المهمة.
================ =================================
الوفد
1- وجدى زين الدين يكتب: احذروا سقوط الدولة
يتحدث عن أن الغرب وأمريكا وجماعات التطرف يسعون بكل الوسائل غير المشروعة لإسقاط الدولة عن طريق محاصرتها بالإرهاب وفرض ظروف اقتصادية سيئة عليها، وهذا ما يجب أن يتنبه إليه جميع المواطنين، محذرا الجميع من سقوط الدولة وأن هذا هو الخطر الشديد الذى يريده أعداء مصر وساعتها سيغرق الجميع كما غرقت من قبل دول عربية شقيقة.
..............................................
2- بهاء الدين أبوشقة يكتب: تفعيل دور الجمعيات الاستهلاكية
يوضح أن النصوص التشريعية يتم احداث التغيير المطلوب والمنشود بها ويعقبها تنفيذ جاد وحاسم للقرارات والقوانين من خلال جميع الأجهزة المختصة، ويطالب بتفعيل دور الجمعيات الاستهلاكية وزيادة أعدادها بجميع أنحاء الجمهورية، لتكون منافسًا حقيقيًا للتجار الجشعين وتدعيمها بكل احتياجاتها، لمواجهة أى احتكار يقوم به هؤلاء التجار.
======================= ==========================
اليوم السابع
1- دندراوى الهوارى يكتب: أجيال "البصارة والبتاو" بنوا الأهرامات.. وجيل بسكويت "لوكر" بنوا العشوائيات
يتحدث عن أن الأجيال التى بنت الأهرامات ودشنت نماذج يتغنى بها العدو قبل الصديق كانوا يأكلون "البتاو والبصارة والعدس" ولم يتضجروا وكانت لديهم قناعة بأنهم يبنون وطنا ويصنعون مصلحته العليا، بينما لا يهتم جيل "النوتيلا وبسكويت لوكر" من مناضلين الفيس بوك إلا الرضوخ لرغبتهم الأمارة بالسوء ولا يعنيهم الاستقرار أو إقامة مشروعات تنموية كبرى.
........................................
2- كريم عبد السلام يكتب: الحوار الضرورى مع إيران
يتحدث عن أن الدولة المصرية لا يمكن أن تبنى موقفا إقليميا قويا ومتوازنا دون تحرك إيجابى فى اتجاه إيران، ومع ما تشهده المنطقة من تحولات وحروب معلنة لا يجب أن نخسر علاقتنا مع إيران وتركيا فى نفس الوقت، ولا يجب أن نسمح لأحد فى المنطقة أن يملى علينا مواقفنا التى تخصم من قوتنا لصالح أهوائه، والتى ستعود نتائجها كارثية على المنطقة بأسرها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا