لانقطاع الطمث آثار سلبية.. أبرزها زيادة الوزن واضطرابات النوم

انقطاع الطمث يعنى أن المرأة أصبحت غير قادرة على الإنجاب، وأنها وصلت لسن اليأس، وأغلب النساء يبدأ لديهن انقطاع الطمث من سن 51 عاماً، ولا تصل المرأة إلى هذه المرحلة فجأة ولكن يحدث هذا تدريجياً، فتشير الدراسات إلى أن العلامات الأولى لانقطاع الطمث تظهر قبل 10 سنوات من انقطاعها. وكثير من النساء يعتقدن أن انقطاع الطمث سيريحها من الآم والأوجاع والمضاعفات الصحية، ولكن تؤكد الدراسات أن انقطاع الطمث له آثار سلبية أخرى على الصحة وقدرصدها موقع "Prevention".
1- زيادة الوزن
من أكثر الآثار السلبية التى تحدث بسبب انقطاع الطمث، ولا يحدث هذا الأمر فجأة ولكن يحدث بشكل تدريجى وتشير الدراسات إلى أن معظم النساء زاد وزنهن من 15 إلى 25 كيلو بعد انقطاع الطمث لديهن. وتؤكد دراسة نشرت عام 2012 فى مجلة جمعية سن اليأس الدولية، تقول إن التغيرات الهرمونية فى فترة سن اليأس تساهم إلى حد كبير فى زيادة البدانة فى منطقة البطن.
2- تساقط وضعف الشعر
فقدان الشعر من أهم أعراض سن اليأس، وذلك بسبب الهرمونات المتقلبة، ويمكن أن يبدأ فى مرحلة ما قبل انقطاع الطمث بسبب انخفاض مستوى هرمون "الاستروجين" وتحول هرمون "التستوستيرون" إلى مجرى الدم بسهولة، وهذا بدوره يقلل من تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، كما أن الشعر يصبح أكثر عرضة للجفاف والهشاشة نتيجة لعدم التوازن الهرمونى.
3- اضطرابات النوم
خلال فترة انقطاع الطمث ينخفض هرمون البروجسترون والاستروجين بنسبة كبيرة، ويسبب هذا الأمر اضطرابات النوم فتلجأ كثير من السيدات فى هذا السن إلى أخذ قيلولة، الأمر الذى يمكن أن يؤثر سلبا على الجسم، كما أنه يؤثر على مستويات الطاقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا