برلماني: الداعون لتظاهرات 11 نوفمبر أعداء استقرار..والسيسي يعلم ظروف البلد

قال النائب أحمد العوضى عضو لجنة الدفاع والامن القومى بالبرلمان، إن الهدف من دعوات التظاهر فى 11 نوفمبر، إظهار العنف وعدم الاستقرار فى مصر، لافتا إلى الداعون للخروج هم أعدء النجاح والاستقرار.

وتابع العوضى فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة على علم بالظروف التى تمر بها البلاد من ارتفاع فى الاسعار والشجع الذى أصاب التجار، مؤكدا على أنه سبق ودعا البعض إلى التظاهر الا أن تلك الدعوات باءت بالفشل وخاصة ان الشعب المصرى يدرك حقيقة الأوضاع التى تمر بها البلاد.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال حديث صحفي موسع، مع رؤساء تحرير الصحف القومية، قال إن دعوات التظاهر يوم 11 نوفمبر المقبل، ما هي إلا محاولة لأهل الشر للتشكيك والإساءة للجهود المبذولة، ومصيرها الفشل.

وأضاف الرئيس، أن جزءا كبيرا من استقرار الحالة الأمنية يأتي من وعي المصريين وليس فقط من جهد مؤسسات الدولة، كوزارة الداخلية، التي يتحسن أداؤها كل يوم، ودعم القوات المسلحة، وأجهزة الدولة المعنية بالاستقرار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا