سيدة فى دعوى تبديد ضد زوجها: الإدمان أفقده رجولته ودفعه لبيع عفش البيت

"اعتاد ضربى حتى لو كنت مستغرقة فى النوم لأصحو مفزوعة وأجده يطالبنى برد المخدرات التى أخفيتها عنه، بعدما تسببت فى ضياع رجولته وقدرته الجنسية"، بهذه الكلمات بدأت "فاتن.ش" ربة منزل تحكى مأساتها مع زوجها المدمن، مضيفة أنها اتهمته بتبديد منقولات الزوجية فى المحضر رقم 12350 وحجزت محكمة جنح حلوان جلسة 26 أكتوبر الجارى للنطق بالحكم.
وأوضحت الزوجة "تزوجت وعمرى 20 عاما وكان زوجى يكبرنى بـ13 عاما، وجاء زواجنا بعد تخرجى من الجامعة ولم يقف شىء أمامنا، فزوجى ميسور الحال وظننت أن الفرحة بالحب ستزين المنزل الذى حلمت به وبعد فترة اكتشفت أنه مدمن هيروين، فأخفيت سره داخلى عله يتوقف ويستجيب للعلاج لكنه رفض".
وأضافت فاتن فى الوقت الذى صدمنى فيه بإدمانه كنت حامل فى طفلى الذى يبلغ الآن سنتين ونصف، وكثيرا ما طلبت منه التوقف من أجل ابنه ومن أجلى، لكن الإدمان أفقده قدرته على تلبية احتياجاتى كأنثى، ومع ذلك لم أبالى وتمنيت البقاء بجانبه أنا ابنى فى بيت واحد، ورغم الإهانة والضرب المتكرر تمنيت صلاح حاله، إلى أن صار كالأعمى يشعر بالنقص، مع تماديه فى ضربى وإهانتى حتى صار جسدى لا يحتمل وخفت على طفلى ونفسى منه ورحلت عن المنزل الذى بدد كل ما فيه، وأقمت ضده دعوى تبديد منقولات الزوجية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا