دندراوى الهوارى يكشف خطة دعاة الفوضى لإسقاط مصر

أكد الكاتب الصحفى دندراوى الهوارى، رئيس التحرير التنفيذى لـ"اليوم السابع"، أن دعاة الفوضى أنشئوا على مدار الـ48 ساعة الماضية 700 ألف حساب جديد على موقعى "فيس بوك"، و"تويتر"، وأن الهدف من تلك الحسابات تأجيج الأوضاع داخل مصر خلال الفترة المقبلة بشكل كبير.
وأضاف "الهوارى" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ريهام السهلى ببرنامج "يوم بيوم" على فضائية "النهار اليوم"، أن دعاة الفوضى يتّبعون "الخداع الاستراتيجى" لترويج شائعاتهم، من خلال التحايل ونَشر شعارات "تحيا مصر" وصور الرئيس عبد الفتاح السيسى، لإيهام الجميع بأنهم مؤيدين للدولة، ولكن على العكس، هدفهم الرئيسى إسقاطها فى الفوضى.
وأشار رئيس التحرير التنفيذى لـ"اليوم السابع" إلى أن تلك الحسابات تعيد نشر أخبار وفيديوهات قديمة ترجع لسنوات، وتوظيفها فى محاولة نشر الفوضى وتأليب الرأى العام، واصفًا إياها بـ"جيش إلكترونى جرار" ولكن الأمن يتتبع تلك الحسابات لغلقها، فالحرب بدأت بالفعل ولكن هناك صعوبة شديدة فى غلقها لأن القائمين على تلك الصفحات يديرونها من أكثر من دولة خارجية.
وعن دعوات التظاهر فى 11/11، تحدث "الهوارى" عن التحديات التى تواجهها الدولة، قائلاً: "هناك ضغط خارجى وحصار اقتصادى على مصر، وما فعلته شركة أرامكو والسعودية من قطع للبترول ثم عقد اجتماع بين الدول الخليجية والرئيس التركى رجب طيب أردوغان، ثم أحداث سيناء الأخيرة، ثم يخرج بيان رسمى من الإخوان تدعو فيه لمظاهرات 11/11، فمحدش يزايد ويقول مالهمش دعوة بالدعوات لأنهم حرضوا عليها رسميًا فى بيانهم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا