مفاجأة كبرى بالمستندات: وزارة التموين تورد السكر لجمعية تعاونية تم تصفيتها من 7 سنوات

تشهد مصر هذه الأيام أزمات متتالية، أبرزها أزمة السكر، والتي لاقت استهاجناً كبيراً من المواطنين، وخاصة بعد وصول سعر الكيلو إلى عشرة جنيهات، وبالرغم من ذلك فإنه غير موجود.
وبعد البحث والتدقيق تبين وجود فضيحة كبرى وفساد كبير وراء أزمة السكر، وهذ هو الطبيعي في أي أزمة، ابحث عن الفساد، سوف تُحل الأزمة، حيث تبين أن شركة السكر والصناعات التكاملية بالحوامدية، التابعة لوزارة التموين قامت بتوريد كميات هائلة من السكر إلى الجمعية التعاونية الاستهلاكية الموجودة بـ 15 مايو من يوليو 2008 إلى أكتوبر 2015، وذلك بالرغم من صدور قرار من محافظة القاهرة فى يونيو 2008 بتصفية وحلّ الجمعية.
والواقعة تم اكتشافها فى أكتوبر الماضي عام 2015، حيث قام رئيس قطاع الشئون القانونية بشركة السكر بإرسال خطاباً إلى مجلس الإدارة، يفيد بتلقى الشركة خطاباً من الجمعية التعاونية بمدينة 15 مايو أوضحت فيه بأنه تم حل الجمعية بقرار رسمي فى يونيو 2008، ما ترتب عليه إرسال مذكرة إلى رئيس مجلس إدارة الشركة، تفيد بأن «س. ع» الذى كان مفوضاً من قبل جمعية 15 مايو عليه مديونية مستحقة فى 18 أكتوبر 2015، تقدر بآلاف جنيه، وأن حصيلة مبيعاته فى العام المالى 2014/2015 بلغت 6 ملايين جنيه، و751 ألف جنيه وفقاً لفواتير، وردّها العميل إلى الإدارة المالية بالشركة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا