معهد الفلك: القمر السوبر يضىء سماء القاهرة لأول مرة فى 2016 مساء اليوم.. يظهر على مسافة 355 ألف كم من الأرض بعد غروب الشمس ويستمر حتى صباح غد.. ويؤثر على الكرة الأرضية بزيادة النشاط الزلزالى

تشهد سماء مصر، مساء اليوم، ظاهرة فلكية جديدة هى الوحيدة خلال شهر أكتوبر الجارى، والأولى من نوعها خلال عام 2016، ألا وهى ظاهرة السوبر قمر أو القمر العملاق.
قال الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن القمر سيظهر قريبا من نقطة الحضيض فى مداره حول الأرض موضحا أن نقطة الحضيض هى منطقة فى مدار القمر تكون فيها المسافة بين الأرض والقمر أقل ما يمكن، حيث إنه فى هذه الحالة يظهر قرص القمر أكبر قليلا مقارنة بالشهور العادية، ولذلك نسميه القمر السوبر أو "القمر العملاق".
وأضاف تادرس أن تأثيره يظهر فى ظاهرة المد والجذر أقوى من تأثيره فى الأيام العادية، موضحا أنه يوجد فى منطقة الحضيض فى مداره حول الأرض على مسافة تقدر بـ355 ألف كم فقط من الأرض، حيث إن متوسط المسافة بين الأرض والقمر نحو 385 ألف كم.
وأوضح تادرس أن تسمية "القمر العملاق" أطلقها الفلكى "ريتشارد نول" قبل أكثر من 30 سنة، مشيرا إلى أن القمر العملاق أو ما يطلق عليه السوبر قمر لا يمكن أن يحدث إلا عندما يكون القمر محاقا أو بدرا فقط، متابعا أن السوبر قمر مسمى يطلق على القمر حينما يظهر بحجم أكبر من المعتاد، وهى ظاهرة حقيقية يشهدها العالم فى مرات معدودة كل عدة أعوام، حيث يكون أكبر من حجمه 14%.
وتابع "تادرس" أن السوبر قمر يؤثر على الكرة الأرضية بزيادة النشاط التكتونى "الزلزالى لقشرة الأرض" زيادة صغيرة غير ملحوظة، وإحداث مد وجزر يلاحظه سكان الشواطئ لكن ليس لدرجة الفيضانات، نافيا شائعات ارتباط ظاهرة "القمر العملاق" بكوارث طبيعية أو ظواهر نفسية معينة.
فى سياق متصل قال "تادرس" إن هناك حالات للقمر العملاق خلال العام الميلادى منها فى حالة المحاق، حيث يكون قريبا إلى الأرض ولكن لا نراه، فيما سيكون القمر سوبر فى حالة البدر حيث يشاهد بكل دول العالم أثناء الليل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا