برلمانيون عن الإعلام ..«جه يكحلها عماها»..ميشيل: لا يراعى أبجديات معايير الأداء المهنى والأخلاقي ..وصقر: أصبح مدمرا للسلوك

نواب البرلمان ينتقدون الاعلام

ميرفت ميشيل:

مصر تشهد حالة فوضى إعلامية

غادة صقر:

الإعلام في مصر لا يستطيع التعامل مع الأزمات

على بدر:

لابد من عرض قانون الإعلام الموحد على البرلمان لضبط عشوائيته

«نشهد فوضى إعلامية.. ولا يوجد تعامل جيد مع الازمات» ..بتلك الكلمات وصف نواب البرلمان حال وسائل الاعلام التى تعاملت بسلبية شديدة مع الاحداث التى تمر بها مصر والتى أثارت استياءهم بسبب التصريحات التى يلقى بها المسئولون دون الاستناد إلى حقائق ملموسة.

كما أكد نواب البرلمان أن قانون الاعلام الموحد سيوقف المهازل الاعلامية التى تظهر على الشاشة، ويضبط عشوائيتها.

في البداية قالت النائبة ميرفت ميشيل عضو لجنة الإعلام بالبرلمان، إن مصر تشهد حالة فوضى إعلامية، بسبب التصريحات التى يدلى بها مسؤولون أو إعلاميون من خلال برامجهم، والتى تبنى على تخمينات وتوقع ما يحدث فى مجريات الأحداث.

وتابعت ميشيل فى تصريح لـ" صدى البلد"، أن هناك بعض وسائل الإعلام لا تراعى ابجديات الأداء المهنى ، وخاصة أنه من المفترض أن يكون المذيع والإعلامى غير معلن لرأيه الشخصى ويعرض الموضوع بحيادية تامة إلا أنه ما تشهده الساحة الإعلامية يخالف المعايير الأخلاقية والمهنية.

وأكدت النائبة، أن البرلمان سيطرح مشروع قانون الإعلام الموحد ليعدل المسار الإعلامى، بالإضافة إلى ضرورة وجود انتظام فى البيانات الرسمية تجاه الأزمات وذلك لمنع التخبطات الإعلامية فى التصريحات والتى تتعلق بعلاقة مصر بالدول الأخرى.

فيما قالت النائبة غادة صقر، أمين سر لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إنه لا يوجد في مصر إعلام منضبط، سواء كان تابعًا للدولة أو خاصًا، فكلاهما غير قادر على التعامل مع الأزمات و يجب على الإعلاميين التأكد من المصادر والأخبار التي تنشر وعدم إثارة البلبلة والفوضى في الدولة.

وأضافت "صقر"، أن الإعلام الحالي أصبح مدمرًا للذوق العام والسلوك الجيد عن طريق الأفلام والمسلسلات الساقطة وغير الهادفة والألفاظ غير اللائقة في البرامج الإعلامية، موضحة أنه يجب أن تتم تنقية الإعلام تماما من كل ما هو مضر للعادات والسلوك وكل ما يثير البلبلة وزيادة الأزمات.

وأشارت أمين سر لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب إلى أن ما يحدث من عدم انضباط فى الإعلام خاصة في الأزمات ليس بسبب تأخر البيانات الرسمية من الجهات الحكومية، وإنما بسبب عدم وجود قانون صارم لضبط الإعلام، موضحة أن تأخر القانون ليس تقصيرا من مجلس النواب وإنما أولويات كانت مفروضة عليه في الفترة الماضية.

وقالت صقر إنه على المجلس في الفترة المقبلة الضرب بيد من حديد على كل من يثير البلبلة والفتن في مصر، وإن لجنة الإعلام بالمجلس سوف تسعى لإنهاء قانون الإعلام الموحد، مؤكدة أنه على المواطنين والإعلاميين بالأخص أن يتوقفوا عن إثارة البلبلة والفوضى لأن الدولة تمر بأزمات كبيرة يجب التكاتف للتغلب عليها. فيما قال النائب علي بدر، عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، إنه لابد من عرض قانون الإعلام الموحد على مجلس النواب والانتهاء منه في أسرع وقت لضبط عشوائية الإعلام والحد من الاضطراب الإعلامي الذي تعاني منه مصر في الوقت الحالي.

وأضاف "بدر"، أن هناك بعض المواقع الإخبارية تنشر الأخبار الكاذبة لبلبلة الرأي العام ولا تحاسب وهناك أخبار غير موضوعية وكاذبة تمس الأمن القومي، ويجب تجريم ذلك في القانون الجديد بأشد العقوبات.

وأوضح النائب أن القانون الإعلامي الموحد الجديد سوف يتناول تحجيم الأخبار وما ينشر خلال مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية الإلكترونية، إلى جانب الصحف الإخبارية، مشيرًا إلى أن العشوائية الإعلامية أخطر من العشوائية السكانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا