زوجة د.الحداد: زوجي حالته الصحية متدهورة ولا نعلم مكانه

نددت منى إمام زوجة الدكتور عصام الحداد مساعد الدكتور "محمد مرسي" للشئون الخارجية، بسوء معاملة الداخلية لأهالي المعتقلين لاسيما وأنها علمت بتدهور الحالة الصحية لزوجها، والذى يبلغ من العمر ٦٤ عامًا، وأمضى الثلاث سنوات الأخيرة منها فى زنزانة انفرادية فى مقبرة العقرب، على حد قولها.

وفي منشور لها على موقع الفيس بوك،اليوم السبت، روت تفاضيل معرفها خبر تدهور حالته الصحية فقالت: "اليوم فى السادسة صباحًا تم منع زيارتنا لابني م. جهاد الحداد .. وعلمنا بعد إلحاح من الضابط المسئول بمنع الزيارة عن زوجى أيضا د عصام الحداد".

وتضيف "الحداد": "ثم منذ دقائق مع خروج الزيارت بلغنا ان زوجى د.عصام الحداد تم نقله إلى المستشفى !!! بدون أي تفاصيل لأن الرسالة من عنبر آخر !!!".

وتابعت "الضابط الذى أبلغ زوجة ابني اليوم أن الزيارة ممنوعة عن الدكتور عصام الحداد يعلم جيدًا أنه تم نقله للمستشفى ولكنه قانون السجون المصرية .. ممنوع إبلاغ أهل المعتقل أي شىء عنه أو عن حالته الصحية .. و لا حتى مكان المستشفى التى نقل اليها.. والوسيلة الوحيدة لمعرفة ذلك هو اللف على المستشفيات التى اعتادوا نقل الحالات الحرجة إليها والوقوف خارجها بالساعات لانتظار خروج أهالي المعتقلين وسؤالهم .. وقد تمر أيام قبل أن نعثر على مكانه، وحسبنا الله ونعم الوكيل فى عديمي الإنسانية القائمين على السجون المصرية ووزارتهم !".
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا