أهالي فارسكور يقيمون عزاءً شعبياً لشهيد الواجب.. ومطالبات بالقصاص أثناء توديعه.. والمحافظ يقرر إطلاق اسمه على مدرسة بدمياط .. صور

عقب تشييع جنازة شهيد الواجب الوطنى على عادل الزهيري، والذى أستشهد أمس في الحادث الإرهابي الذى استهدف كمين "زغدان" وسط سيناء، قام الأهالى بعمل عزاء شعبي أمام منزل أسرته بمدينة فارسكور، حيث توجه المئات من أهالى مدينة فارسكور لمواساة الأسرة وتقديم واجب العزاء عقب تشييع الجنازة ودفن الشهيد في مقابر أسرته بفارسكور.

وساروا في موكب شعبي سيراً على الأقدام من أمام المقابر ووصولاً إلى منزل الأسرة حاملين العلم المصري ومرددين هتافات مناهضة لإرهاب ومطالبين بالقصاص لشهداء الوطن ممن ضحوا بأرواحهم فداء للوطن منها: "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله"، و"الله أكبر"، "بالروح بالدم"، و"نفديك يا شهيد"، وبلغت الهتافات عنان السماء.

كانت قد شيَّع ظهر اليوم جنازة الشهيد مجند علي عادل زهيري الذي يبلغ من عمره 22 عامًا من أبناء مدينة فارسكور شيعت جنازته في مشهد مهيب لمثواه الأخير بمقابر المدينة ملفوفا في علم مصر.

وكان هجوم إرهابي قد نفذته عناصر إرهابية ضهر أمس الجمعة علي كمين زقدان وسط سيناء، علي طريق مغارة منجم الحسنة، والذي يبعد 30 كيلومتراً من بئرالعبد، وأسفر عن استشهاد 12 مجنداً، وكان المتحدث العسكرى قد أعلن أن الحادث الإرهابي وقع بعد مداهمة عناصر إرهابية إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعى.

من الجدير بالذكر، أن مركز فارسكور قدم أكبر عدد من الشهداء بين مراكز المحافظة خلال الفترة الأخيرة.

يروى محمود حسن عبد الهادى، زوج شقيقته أن الخبر وصلنا عن طريق الشرطة، وفوجئنا بوفاته، ولم نصدق في البداية، وأنا كلمته أول أمس الساعة 9 ليلا، وكنت أعتبره أخى، ولكن يد الغدر طالته.

ويضيف "عبد الهادى" أن على عاد من شمال افريقيا منذ شهر تقريبا، فقد كان من بين قوة حفظ السلام هناك، بعد غياب عام كامل، فقد قضى خدمته العسكرية لمدة عام كامل في شمال افريقيا، ثم حضر زفاف شقيقه، الأكبر، وتم الحاقه في سيناء لاكمال مدة جيشه، وكان قد بقى له في الخدمة 50 يوما فقط , ولكن القدر سبقه ليرحل عن دنيانا شهيدا.

وقال الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط خلال تصريحات علي هامش الجنازة , أن الدماء التي تتساقط علي أرض سيناء تسطر سجلا للشرف وعهدا بالاستمرار في الدفاع عن هذا الوطن من هذه العناصر الإرهابية الخسيسة التي تسعي لضرب استقراره وأمانه.

أضاف المحافظ أن الوطن مهما قدم لهؤلاء لن يفيهم حقهم , مشيراً إلى أنه قرر إطلاق اسم زهيري علي إحدى مدارس فارسكور تخليدًا لذكراه ولتضحيته التى ضربت مثالا للشباب لحب الوطن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا