الصحة تبحث عن بدائل لمواجهة نقص المحاليل فى مصر.. بروتوكول مع الإنتاج الحربي لإنشاء مصنع بـ 140 مليون جنيه والوزير: نقاتل لتوفير الأدوية

وزير الصحة:

نحارب لتوفير الدواء

مكافأة شهرًا للعاملين بـ «فاكسيرا»

ولا استغناء عن أي عامل

وإنشاء مصنع للمحاليل الطبية بـ140 مليون جنيه

أكد الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان،توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع الإنتاج الحربي وشركة «إكديما» لإنتاج وتصنيع الدواء والمحاليل العلاجية والأمصال واللقاحات البشرية والبيطرية وجميع المستحضرات الطبية التي تتطلبها حاجة المواطنين وبيعها وتوزيعها داخل وخارج البلاد.

وأوضح «عماد الدين» أن وزارة الإنتاج الحربي لها مجهود كبير في دعم وزارة الصحة ولشركة «فاكسيرا»، وتقدم كل خبراتها والدعم الفني، مشيرا إلى أن ما حدث اليوم أحد السبل التى دعت إليها وزارة الصحة لحل مشكلة النقص المحلي، وعلى رأسها نقص المحاليل في مصر.

وأشار وزير الصحة، إلى أن نقص المحاليل أدى إلى العديد من المشاكل وكان من الضروري وزارة الصحة تجد بدائل سريعة، لافتا إلى أن وزارة الصحة بذلت ما في وسعها من أجل حل المشاكل التى تواجهها شركة «فاكسيرا».

وشدد «عماد الدين» على أن مشكلة المحاليل في طريقها للحل، مؤكدا أنه لابد من تحريك الدواء لتوفيره في مصر، لذلك يجب علي الجميع التكاتف من أجل تصنيع الدواء المحلي وتوفيره للمواطنين، وفقي نفس الوقت لابد من تحريك أسعار الدواء في مصر.

ونوه إلى أن تحريك اسعار الدواء خلال الفترة الماضية كان ضروريا من أجل المحافظة على الكثير من شركات الأدوية المصرية من الإغلاق، مشددا على أن الوزارة تعمل على توفير الدواء فى مصر.

وأضاف أن الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" لديها 18 محلولا مسجلا وبالتالى لن يأخذ وقت فى التسجيل، موضحا أن الحكومة المصرية تسعى لإيجاد حلول عاجلة على أرض الواقع لمعالجة نقص المحاليل.

ولفت إلى أن أسعار الأدوية فى مصر لم تشهد أى تحرك منذ فترة طويلة للغاية، متابعا «احنا بنحارب للقضاء على المشاكل وتوفر الدواء في مصر».

كما قرّر الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان اليوم السبت، صرف مكافأة تعادل شهراً من أساسى الراتب لجميع العاملين بالشركة القابضة للأمصال واللقاحات "فاكسيرا" وجميع الشركات التابعة لها أيضًا، وذلك بمناسبة توقيع البروتوكول الذى تم اليوم بمقر وزارة الانتاج الحربى لإنشاء وتجهيز مصنع لانتاج المحاليل الطبية ، وبمناسبة أيضا البروتوكول الذى تم توقيعه مؤخرا لانشاء مصنع لانتاج أدوية " الاورام".

وأوضح وزير الصحة والسكان أنه لا نية سواء فى الوقت الحالى أو المستقبلى للاستغناء عن أى عامل بالشركة القابضة للأمصال واللقاحات "فاكسيرا " ولا الشركات التابعة لها ، لافتا الى أن جميع المشاريع التى تتم "بفاكسيرا" حاليا الهدف منها زيادة دخول العاملين بها واستقرار الوضع المالى لهم بصفه خاصة ، بالإضافة الى تحسن الوضع المالى للشركة بوجه عام.

فيما أعلنت وزارة الصحة والسكان عن توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة ممثلة فى الشركة القابضة للأمصال واللقاحات " فاكسيرا "، ووزارة الانتاج الحربى والقطاع الخاص الاستثمارى، بمقر وزارة الانتاج الحربى، لإنشاء وتجهيز مصنع للمحاليل الطبية لسد العجز فى السوق المصرى.

وتم توقيع البروتوكول بحضور الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان واللواء محمد العصار وزير الانتاج الحربى، وممثلى القطاع الخاص الاستثمارى.

من جانبها أشارت الدكتورة ألفت غراب رئيس الشركة القابضة للأمصال واللقاحات " فاكسيرا " الى أن المصنع المزمع إنشائه وتجهيزة بالشراكة مع وزارة الانتاج الحربى والقطاع الاستثمارى، بالفعل متوافر له مبنيان " بفاكسيرا" بالإضافة الى خط انتاج سابق للمحاليل تم استيراده من الخارج ولم يعمل حتى الان، لافتة الى جاهزية حوالى 60% من المصنع.

وأوضحت أن الوزارة تسعى بشتى الطرق لإيجاد الحلول السريعة لتغطية عجز المحاليل الطبية فى السوق المصرى، وأنه سوف يتم الانتهاء من تجهيزات المصنع وبداية تشغيل خطوط الانتاج خلال عام أو أقل من ذلك، وذلك بتكلفة مالية تبلغ 140 مليون جنيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا