فى اليوم العالمى لغسل اليدين.. 5 طرق للتهرب من السلام على "سعيد"

لا أحد ينسى هذا المشهد فى فيلم "ألف مبروك" حين التقى البطل "أحمد" بأحد أقرباء عروسه ويدعى "سعيد" واكتشف أنه لا يغسل يديه بعد قضاء حاجته، وكان الأسوأ هو اكتشافه أنه هو من سيقوم بتدليكه وعمل مساج كامل له بيديه.
هذا المشهد لا يعتبر مجرد مشهد كوميدى بالنسبة لمحبى النظافة الذين يركزون كثيرًا على أهمية غسل الأيدى خاصة بعد قضاء الحاجة، وإنما جسد معاناتهم شبه اليومية مع الأشخاص الذين يتخطون هذه الخطوة دائمًا وأبدًا.
واليوم وبينما العالم يحتفل باليوم العالمى لغسل اليدين والذى يهدف لحث ملايين الأشخاص فى العالم على غسل أيديهم بالصابون ورفع الوعى بأهمية ذلك، ونظرًا لعدد الأمراض الكبير الذى ينتقل بسبب عدم الاهتمام بغسل الأيدى إليك 5 حلول للتهرب من مصافحة أحد الذين يتجاهلون غسل الأيدي:
"اعمل نفسك زعلان"
تحتاج فى هذه اللحظة عودة سريعة جدًا إلى الأرشيف، تسأل نفسك عن كل شيء وأى شيء أزعجك منه ولو من 5 سنوات مضت، لتبادره "أنا زعلان منك على فكرة ومش هسلم عليك"، ولا بأس بأن تفعل ذلك وتمضى سريعًا دون أن يجد فرصة لاستجوابك أو استرضائك فتجد نفسك مضطرًا فى النهاية لمصافحته.
"احضنه"
إذا كانت الخطة السابقة مستحيلة التنفيذ بالنسبة لهذا الشخص، ولا يمكنك التظاهر بأنك غاضب منه، اقفز إلى الخطة "ب" وهى تجاهل يده الممدودة لمصافحتك واحتضانه بشكل قوى مع الربت مرارًا على ظهره حتى تودعه دون أن تصافح يده.
"اعمل نفسك مستعجل"
تظاهر فورًا بأنك متأخر على اجتماع هام أو تجرى للحاق بموعد تأخرت عليه واكتفى بالتلويح له من بعيد مع اعتذار سريع لكونك مشغول جدًا.
"ما تخليش إيدك فاضية"
إذا لم يكن اللقاء مفاجئًا ولا بالمصادفة وأنت تعرف جيدًا ما أنت مقبل عليه، لا تجعل يديك فارغة أبدًا، احمل كل ما يمكنك أن تحمله من أوراق أو فنجان قهوة أو حتى ماء بحيث تعتذر عن المصافحة بسبب يديك المشغولتين للغاية.
"اتكلم فى التليفون"
حيلة أخرى للتظاهر بانشغالك هى الانهماك فى حديث تليفونى ساخن ويحبذ أن تبدو على وجهك علامات الانفعال وربما الغضب التى يحتمل أن تجعله هو من يقرر تجنب مصافحتك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا