معركة انتخابات اللجان النوعية بالبرلمان تدق طبولها.. المنافسة تحتد في «الإسكان والصحة والشئون الأفريقية».. وقرطام يزاحم السادات فى «حقوق الإسان».. وعلاء عبدالمنعم يتنازل لـ«أبوشقة»

غلق باب تعديل رغبات اللجان النوعية بالبرلمان

منافسة قوية بين" معتز محمود".. و"والى" على رئاسة لجنة الإسكان

لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان تشهد تنافسا بين "باشات" و"الجندى"

"العمارى..ومرشد يتنافسان على رئاسة لجنة الصحة بالبرلمان

علاء عبد المنعم يتنازل عن الترشح لرئاسة تشريعية البرلمان لـ "أبو شقة"

منافسة شديدة على رئاسة لجنة حقوق الإنسان بين «قرطام والسادات وعابد»

أغلقت عصر اليوم الأمانه العامة لمجلس النواب باب تغيير الرغبات أمام النواب الرغبين فى الإنضام للجان النوعية بالبرلمان.

وقرر المجلس أن العضو الذى لم يقدم طلب تغيير عضوية يعتبر باقيا فى لجنته الذى كان عضوا فيها بدور الانعقاد الأول، وشهدت بعض اللجان حركة تغييرات كبيرة وخاصة لجنة حقوق الإنسان والتى وصل العدد بها إلى مايقرب من 70 عضوا والإسكان والدستورية والتشريعية.

وكان عدد من النواب، توافدوا إلى مقر مجلس النواب المصرى لتغيير رغبات عضوية اللجان النوعية والانتقال من لجنة إلى أخرى، ولاستيفاء استمارة تغيير الرغبة.

وتم فتح الباب اليوم السبت أمام الأعضاء لتغيير رغباتهم فى الانضمام للجان ومن المقرر غلق الباب اليوم، وقرر المجلس أن العضو الذى لم يقدم طلب تغيير عضوية يعتبر باقيا فى لجنته التى كان عضوا فيها بدور الانعقاد الأول، وتشهد بعض اللجان حركة تغيرات كبيرة وخاصة لجنتى حقوق الإنسان والإسكان والدستورية والتشريعية.

وتشهد لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، منافسة حادة علي منصب رئيس اللجنة بعد إعلان النائب مصطفي الجندي، عضو اللجنة عزمه الترشح علي المنصب.

بينما يستمر في المنافسة علي منصب الرئيس، النائب حاتم باشات، رئيس اللجنة في دور الانعقاد الأولي.

ولم تنته المؤشرات إلى الآن في ترجيح كفة الفائز بالمنصب، وأن لكل منهما مؤيدين للترشح، ويستند النائب حاتم باشات إلي حزب المصريين الأحرار الذي يدعمه بقوة، إضافة إلي الدور الذي قامت به اللجنة في دور الانعقاد الأول.

بينما يستمد النائب مصطفي الجندي، عضو اللجنة، الدعم من كونه برلمانيا سابقا، إضافة إلي منصبه في الاتحاد الإفريقي، كمستشار سياسي لرئيس البرلمان الإفريقي.

وتشهد لجنة الصحة بالبرلمان منافسة حادة بين كل من النائب الدكتور حمادة العمارى، والدكتور مجدى مرشد رئيس اللجنة الحالى.

تنازل الدكتور أيمن أبو العلا عن ترشحة على رئاسة لجنة الصحة بعد ترشح علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية للمصريين الأحرار على رئاسة حقوق الإنسان وفى حال الفوز سيتولى الدكتور أيمن أبو العلا رئاسة الهيئة البرلمانية للمصريين الأحرار.

وتشهد لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصرى منافسة حادة على رئاستها بين كل من المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، وعلاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، ومحمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية.

وقال المهندس أكمل قرطام إنه ترشح لرئاسة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان باعتبارها إحدى اللجان التي تمثل "عقل المجلس"، ومن ثم لا يشغله الفوز بمقعد رئاسة اللجنة بقدر ما يشغله طرح الرؤى والأفكار على النواب أعضاء اللجنة وهم من لهم حرية الاختيار.

فيما أعلن النائب علاء عبد المنعم عدم ترشحه لرئاسة اللجنة التشريعية فى البرلمان لصالح المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس اللجنة الحالي.

وقال عبد المنعم فى تصريحات خاصة، إنه تنازل بعدما أعلن المستشار بهاء الدين أبو شقة أنه سيدعم "عبد المنعم" حال ترشحه لرئاسة اللجنة، مؤكدا أن هذا الموقف النبيل والوطنى من "أبو شقة" جعله يتراجع عن الترشح لرئاسة اللجنة، مؤكدا أننا جميعا نعمل لصالح الوطن.

وأعلن المهندس معتز محمود رئيس لجنة الإسكان بالبرلمان عن خوضه انتخابات الرئاسة على اللجنة لدور الإنعقاد الثانى مؤكدا أن لديه أجندته التى بدأ العمل عليها منذ رئاستة للجنة فى دور الإنعقاد الأول.

وأكد محمود فى تصريحات خاصة، أنه حريص على أن تكمل اللجنة دورها التشريعى خلال دور الإنعقاد الثانى على أكمل وجه.

وأعلن علاء والى ترشحه لرئاسة لجنة الإسكان بعد أن انضم عدد من النواب للجنة، وتشتد المنافسة بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا